المراقب ” زورو” و غياب دور مصلحة المراقبة بعمالة وجدة أنكاد

aflجميع عمالات المملكة المغربية أصدرت خلال(بداية ونصف ونهاية) شهر رمضان المبارك بلاغات حول الكميات المحجوزة من المواد الغذائية الفاسدة إلا عمالة وجدة أنكاد، التي يبدو أن مصلحة المراقبة فيها صامت عن الكلام وكانت تفطر على ” جميع” ليس المواد الغذائية الفاسدة وإنما ” جميع” أشياء أخرى والفاهم يفهم .

مصلحة المراقبة هذه و التي يتحكم فيها  المراقب ” زورو”  صاحب السيف  البتار الذي يعرفه جيدا التجار، فيبدو أن آخر شيئ تفكر فيه هو صحة المواطنين، وهاهي الأخبار تطالعانا عن تسممات هنا وهناك بسبب المواد الغذائية الفاسدة دون أن تتدخل هذه المصلحة للقيام بواجبها في المراقبة حفاظا على سلامة وصحة المواطنين .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة