وزير الداخلية يشرف على تنصيب والي جهة الشرق ويشكر محمد مهيدية ( صور)

DSC_0208 تغطية مولود مشيور

وسط حضور كبير للمسؤولين الأمنيين والمدنيين والمنتخبين والمجتمع المدني،أشرف وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، زوال يوم الخميس 19 يونيو على مراسيم تنصيب معاذ الجامعي واليا على جهة الشرق وعاملا على عمالة وجدة أنكاد. وبهذه المناسبة ألقى وزير الداخلية كلمة ، نوه من خلالها بالثقة المولوية التي حظي بها السيد معاذ الجامعي بتفضل جلالته تعينه واليا على جهة الشرق. واستحضر وزير الداخلية التجارب المهمة التي راكمها معاذ الجامعي في مساره المهني. واعتبر عبد الوافي لفتيت تعيين الكفاءات الوطنية يندرج ضمن سياسة الادارة المركزية، في تدعيم أسس الحكامة الترابية الجيدة. ونوه وزير الداخلية بالوالي الجديد معاذ الجامعي، وقال : ” أنا على يقين أن الوالي سيكون في مستوى المهام الملقاة على عاتقه من خلال العمل الجاد والإخلاص والتفاني والإطلاع بالمسؤوليات المنوطة به “.

كما استعرض لفتيت بعضا من الأوراش التنموية الكبرى والمهيكلة التي عرفتها جهة الشرق منذ الخطاب الملكي 18 مارس 2003. وهي أوراش وصفها الوزير بالنهضة أو الاقلاع الاقتصادي والاجتماعي والعمراني للمدينة والجهة. وحرص وزير الداخلية على مواصلة تتبع الأوراش الكبرى مثل ” وجدة 2020 ” والمشاريع السياحية بالسعيدية واقليم الناضور، والمركبات الثقافية والاجتماعية والرياضية، والبنيات التحتية .. ودعا وزير الداخلية في كلمته والي الجهة وعمال العمالات والأقاليم التابعة لها، الحرص على خلق المشاريع واستشراف الفرص التنموية التي تتيحها مؤهلات هذه الجهة، وفق رؤية تكاملية وتشاركية توحد مجهودات جميع المتدخلين بما في ذلك ممثلي الإدارة الترابية والمنتخبين وممثلي المجتمع المدني. وشدد على تحفيز المستثمرين وخلق فرص شغل للشباب والمعطلين ،وفتح قنوات الاتصال مع المواطنين. وفي المجال الأمني تطرق وزير الداخلية الى الموقع الجغرافي لجهة الشرق التي تحتله كمنطقة حدودية تواجه تحديات وهواجس أمنية ، نتيجة أنشطة بعض العناصر الاجرامية التي تهرب البشر والممنوعات، محذرا من تسلل العناصر الارهابية التي تتربص بالبلاد. وفي هذا الصدد نوه بالمجهودات التي تبذلها العناصر الأمنية، مؤكدا أن الإخلاص التام والتفاني في أداء الواجب يبقى السبيل الأمثل لتعزيز الثقة لدى المواطنين.

وفي نهاية كلمته توجه وزير الداخلية بالشكر للسيد محمد مهيدية  على المجهودات التي بذلها خلال مدة توليه مسؤولية الجهة، متمنيا له التوفيق في مهمته الجديدة كوالي لجهة الرباط . كما نوه بالجهود الملموسة التي تبذلها السلطات المحلية والهيئات المنتخبة وفعاليات المجتمع المدني. وأهاب بهم جمعيا مد يد المساعدة للوالي الجديد حتى تنعم هذه الجهة بالمزيد من الرخاء والازدهار.

DSC_0192 DSC_0195 (2) DSC_0214 (1) DSC_0217 DSC_0203 (1) DSC_0200 (1)

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة