الديب ” باغي ينوٌضها فوجدة” : دعوات للنزول إلى الشارع

adlmدعى نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي إلى التكتل والنزول إلى الشارع في مسيرة شعبية لمواجهة قرار  محمد الديب مدير أكاديمية الجهة الشرقية للتربية والتكوين،  القاضي بمنح ” امتياز” تكوين وتوظيف بالعقدة  110 من المعطلين المحتجين دون سواهم  .

ويبدو من خلال تدوينات هؤلاء النشطاء أن الأمر يتعلق بدعوات غير مؤطرة ولكنها حصدت الكثير من الإعجاب نظرا لما حملته من إنتقادات لاذعة لقرار مدير الأكاديمية الذي تم إعتباره ( une discrimination)  ودوس  على مقتضيات الدستور ومبدأ تكافئ الفرص  .

ناشط فيسبوكي ” م .ن” إعتبر أن الحصول  على وظيفة اليوم مرهون بشرطين أساسين  : أن تكون ” خالتك فالعرس” أو أن تكون منتميا لنادي المحتجين والمعتصمين.

لقد تحول الإحتجاج إلى نوع من الريع يقول ناشط آخر ، مضيفا بأن المسؤولون الفاشلون لعبوا دورا مهما في ذلك و لأن ” فكرشهم لعجينة” فإنهم يرضخون للمطالب غير المشروعة لبعض الحركات الإحتجاجية مرسخين بذلك ثقافة ” لي ذراع الدولة ” ، مشيرا إلى أن  ذاكرة الوجديين تحتفظ بأسماء بعض أشباه المناضلين الذين كانوا يرفعون شعارات ضد ” الريع والمحسوبية والزبونية”، و استفادوا من مأذونيات ومن وظائف عمومية بدون إجراء المباريات .

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة