هشام الصغير “مبغاش يحشم” وأعضاء بمجلس العمالة يرفعون شعار ” تصحيح المسار”

aabnرغم تعالي أصوات رؤساء جماعات قروية وأعضاء بمجلس عمالة وجدة أنكاد من أجل إعادة النظر في طريقة تدبير أموال المجلس من طرف هشام الصغير ،  وتغيير منهجية إشتغاله المرتكزة على صرف أموال ساكنة العالم القروي المحرومة من العديد من الخدمات الإجتماعية على الجمعيات ” الشبح”  بهدف ضمان ولائها لرئيس المجلس ، إلا أن هذا الأخير ماض في تحديه لممثلي الساكنة ضاربا عرض الحائط  الإحتياجات التنموية لدواوير وقرى إقليم وجدة أنكاد .

هشام الصغير الذي صرف الموسم الماضي مليار و600 مليون سنتيم على جمعيات لا يعرف الرأي العام شيئا عن أنشطتها (علما بأنه  غلاف مالي كاف لإنجاز عدة قناطر بالعالم القروي وكذا فتح العديد من المسالك وتوسعتها) ، قام مؤخرا ورغم تحذيرات أعضاء المجلس بمنح 20 مليون سنتيم لجمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي  عمالة  وجدة أنكاد، ولو لا إعتراض الخازن  العمالي على صرف  هذه المنحة  بسبب الوضع  غير  القانوني  للجمعية لحول المبلغ إلى حسابها .

أمام هذا الوضع أكد أعضاء بمجلس عمالة وجدة أنكاد  لبلادي أون لاين بأن هشام الضغير ” مبغاش يحشم “، لذلك قرروا مراسلة وزير الداخلية من أجل تحويل أموال العالم القروي مباشرة إلى الجماعات المعنية دون المرور عبر مجلس عمالة وجدة أنكاد ، مؤكدين أنه آن الآوان من أجل رفع شعار ” تصحيح المسار” أمام  ممارسات رئيس مهووس بالبهرجة و لا يضع ضمن أولوياته تنمية العالم القروي .

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة