أغــــــرب الـــــطرق لتهريب ” الإكستازي” من فرنسا نــحو الـمـغرب

DROGUE FRANCE IMAJEمـــحمــد ســعــدونــي

بعد تضييق الخناق على مهربي القرقوبي من الجزائر في اتجاه وجدة، حول تجار المخدرات نشاطاتهم إلى أوروبا، و من الطرق  الشيطانية التي ابتكرها المُهرّبون لإدخال حبوب الهلوسة ” الإكستازي”   من فرنسا ( على سبيل المثال)  إلى المغرب هو دسها في علب الشاي بعد لفها بإحكام في ورق ” السولوفانْ” ، من أجل تمويه رجال الجمارك الذين نادرا ما يتولون تفتيش المواد الغذائية ذات الصلاحية طويلة الأمد، إلا أن يقظة رجال الأمن في ولاية طنجة،  الذين ضبطوا كميات معتبرة من القرقوبي الفرنسي شديد المفعول، ويتفوق على قرقوبي بوتفليقة ، دفعهم إلى تشديد الرقابة في ميناء طنجة.

عمليات التهريب كانت تتم عبر الرحلات البرية بواسطة الحافلات الدولية، وهو الخبر الذي أكده لنا مصدر موثوق  كان على متن إحدى هذه الحافلات ، والتي يستغل فيها المهربون عياء المسافرين كبار السن الذي يتذمرون من عمليات التفتيش الدقيقة، وهو ما يضطر معه رجال الأمن والجمارك إلى تسهيل عمليات التفتيش ، لكن هذه المرة كانت الأوامر صارمة ، والتفتيش يشمل كل الحقائب والأكياس .

ففي رحلة ربطت باريس بوجدة عبر طنجة ، وقف المسافرون على حجم الجريمة عندما تم ضبط علب شاي ملفوفة بإحكام وهي محشوة بحبوب الهلوسة ، حتى أن عنصرا من الجمارك، اصطحب معه مراسلنا إلى أحد المكاتب وأطلعه على صور لعلب مواد غذائية تحتوي على حبوب القرقوبي .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة