أزيد من 10 آلاف شخص زاروا الملتقى الأول للدراسات والمهن بفجيج

afffزار أزيد من 10 آلاف شخص الملتقى الأول للدراسات والمهن 2017، الذي نظم مؤخرا بفجيج، تحت شعار “المستقبل .. دراسة واختيار”.

وعرف هذا الملتقى، الذي نظمه المجلس الجماعي لفجيج، بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، مشاركة أزيد من 100 عارض وعارضة يمثلون مؤسسات جامعية، ومدارس عليا، وأقسام تحضيرية، ومعاهد التكوين المهني، فضلا عن مهنيين وحرفيين في مختلف التخصصات.

ويروم هذا الملتقى، حسب المنظمين، مساعدة المتعلمين والمتعلمات على بناء مشاريعهم الشخصية الدراسية والمهنية، وتقريب خدمات الإعلام منهم والمساعدة على توجيههم، فضلا عن تمكينهم من معلومات محينة حول الدراسات والتكوينات والمهن.

كما يهدف الملتقى إلى مساعدة الفئات المستهدفة على الانفتاح على محيطها التكويني والمهني داخل الجهة وخارجها، باعتماد اللقاء المباشر مع مؤسسات للتعليم العالي العمومية والخصوصية، والتكوين المهني ومهنيين في قطاعات مختلفة.

ووفق المنظمين فإن هذا اللقاء، الذي نظم بدعم من مجلس جهة الشرق، ووكالة جهة الشرق، وعمالة إقليم فجيج، والمجلس الإقليمي، يندرج في إطار الجهود الرامية للنهوض بقطاع التعليم، وتجاوز الصعوبات التي تعترض تلاميذ الإقليم وأوليائهم، والمرتبطة أساسا بالبعد الجغرافي، فضلا عن ضمان الحق في الحصول على المعلومات حول آفاق التوجيه.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة