ملتقى جهوي حول الموارد المائية بجهة الشرق ( صور)

DSC_1661نظم مجلس جهة الشرق  صباح يوم الاربعاء 22 مارس الجاري بمركز الدراسات والبحوث الانسانية، لقاء جهويا حول موضوع “التدبير المندمج للموارد المائية بجهة الشرق وإعادة استعمال المياه المعالجة”، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للماء، الذي يخلده المجتمع الدولي في 22 مارس من كل سنة. وعرف اللقاء مشاركة عدد من المتدخلين في قطاع الماء.

تميزت الجلسة الافتتاحية بكلمة لرئيس مجلس جهة الشرق استعرض فيها أهمية الماء كونه مادة ضرورية للحياة. وتناول بالأرقام المخزون المائي بدول العالم. وتطرق في تشخيصه للأزمة المائية الى معاناة دول العالم الثالث التي تعاني من الجفاف والأمراض. واستفاض في الحديث عن السياسة التي تنهجها بلادنا في مجال تدبير الموارد المالية عن طريق بناء السدود. وعلى مستوى جهة الشرق، أقر عبد النبي بعيوي رئيس الجهة أن المنطقة تشكو من قلة الأمطار لذلك دعى إلى الترشيد في استهلاك الماء، والاعتماد على استراتيجية السقي عن طريق التنقيط وضرب مثالا نموذجيا بجهة الشرق حيث تم سقي 1580 هكتارا. كما طالب بالمحافظة على الماء وإعادة استعمال المياه العادمة في المساحات الخضراء والحدائق العمومية بمدن جهة الشرق.

أما والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد فقد شكر في كلمته مجلس جهة الشرق، على  تنظيمه أشغال هذا الملتقى، الذي سيمكن – حسب قوله – من الوقوف على أهمية التدبير المندمج للموارد المائية بجهة الشرق، وكذا حصيلة المنجزات ذات الصلة، فضلا عن دراسة السبل الكفيلة بتجاوز جميع الإكراهات، التي ما زالت تعرفها بعض المناطق بالجهة، خاصة بالعالم القروي. وتطرق السيد  محمد مهيدية إلى المنجزات التي راكمها المغرب على مدى سنوات، بفضل التدبير العقلاني لموارد المياه، وترشيد استعمالها. وذكر باتفاقية الشراكة التي أبرمتها الدولة مع مجلس جهة الشرق خلال السنة الماضية ، لإنـجـاز مشـاريـع مـنـدمـجـة في قـطـاع الـمـاء بـمختلف أقاليم الجهة، للفترة الممتدة ما بين 2016 و 2020  بكلفة مالية تبلغ 1865 مليون درهم،  حيث تتضمن هذه الاتفاقية مجموعة من المشاريع تروم : تعبئة الموارد المائية عن طريق بناء السدود ؛ تعميم التزويد بالماء الصالح للشرب بالوسط القروي ؛ تنمية المراعي و خلق نقط الماء لإرواء الماشية ؛ التطهير السائل و الحد من التلوث بالوسط القروي ؛ الحماية من الفيضانات ؛ حماية المياه الجوفية / عقود الفرشات المائية ؛ محاربة التصحر و التعرية ؛ التحسيس ؛ وكذا التكوين والبحث العلمي في هذا المجال.  وبلغة الأرقام قال السيد الوالي أنه في إطار الجهود المبذولة لضمان جودة المياه الجوفية والسطحية والاقتصاد في الماء، من خلال إعادة استعمال المياه العادمة المعالَجة، لسقي الأراضي الفلاحية، تم رصد غلاف مالي يناهز 204 مليون درهم في إطار رؤية وجدة الكبرى 2020، لمشروع سقي 1500 هكتار من الأراضي الفلاحية بالمناطق الحدودية، باستعمال 40 ألف متر مكعب من المياه العادمة المعالجة بمدينة وجدة.

ومن زاوية دينية عالج السيد مصطفى بنحمزة موضوع الماء. وتناول جانب الثقافة الاسلامية في الحفاظ على نعمة الماء. وقال أن هذه الثقافة لم تعدم حديثا عن الماء. واستدل على ذلك بخمس مجلدات كتبها علماء مغاربة في السنوات الماضية، وكلها تتحدث عن قيمة الماء. ومن خلال عرضه قارب صورا وآيات قرآنية عن الماء. يقول رئيس المجلس العلمي أن الانسان خلق من ماء، وأن الله أنزل من السماء ماء، وأن أصل الحياة هو الماء  ” وجعلنا من الماء كل شيء حي “. وأشار في نفس الوقت أن الماء يصبح أحيانا عدوا للانسان من خلال الظواهر  الطبيعية غير العادية مثل الطوفان أو الفيضانات الجارفة.

من جهة أخرى ثمن السيد مصطفى بنحمزة سياسة بناء السدود التي اعمدها المغرب. وقال أن هذه السياسة ، توفر الغذاء الأمني والاستقرار لأي بلد . وفي الأخير دعا إلى عدم الاسراف في استهلاك  الماء سواء في الاستحمام أو الوضوء بناء على عدد من الأحاديث النبوية الشريفة التي استشهد بها.

وبعد الجلسة الافتتاحية شرع المتدخلون في قطاع الماء، مناقشة ثلاث محاور أساسية للندوة : 1 ” التدبير المندمج للموارد المائية بجهة “. وشارك في هذا المحور ممثلو وكالة الحوض المائي – المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر – المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لملوية – المكتب الوطني للماء والكهرباء – قطاع الماء – المديرية الجهوية للأرصاد الجوية.

– المحور الثاني : معالجة المياه العادمة . أثرى نقاشه نفس المتدخلين في المحور الأول مع مشاركة مدير المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

– المحور الثالث : البحث العلمي والتحسيس. وهذا المحور أغناه المتدخلون بعدة عروض ومن بينهم ممثل جامعة محمد الأول بوجدة ،المديرية الجهوية للبيئة، المديرية الجهوية للصحة، الائتلاف المغربي من أجل العدالة المناخية.

تغطية مولود مشيور

DSC_1645 DSC_1642 DSC_1639 20170322_124711 (1)

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة