هذا ما قاله قاضي قضاة نيجيريا عن مدينة وجدة ورحلات الملك لإفريقيا

20170310_181038التقينا بالسيد إدريس عبد الله هارون كبير القضاة بمحكمة الاستئناف الشرعية بنيجيريا، خلال الندوة الدولية التي نظمتها جامعة محمد الأول بوجدة ” الدبلوماسية الدينية “. ولما طلبنا منه مقابلة خاصة، رحب سيادته بالحديث لموقع  ” بلادي أون لاين”.

في البداية أبدى قاضي القضاة بنجيريا سعادته بمشاركته في الندوة الدولية، وزيارته مدينة وجدة لأول مرة في حياته. وعن هذه المدينة يقول : ” قمت بجولة قصيرة في شوارع مدينة وجدة، وراقني جمالها ونظافتها، وكثرة مساجدها، ومعالمها التاريخية، وطيبوبة ناسها وحبهم للضيوف .. و لولا الالتزامات وضرورة السفر، لبقيت بمدينة وجدة بعض الأيام “. بعد ذلك تطرقنا إلى العلاقات المغربية – الافريقية. إذ اعتبر السيد إدريس عبد الله هارون كبير القضاة بنجيريا، هذه العلاقة متجدرة في التاريخ وتستند على ثوابت العقيدة الأشعرية والمذهب المالكي والتصوف.

وبخصوص الجولات التي قام بها جلالة الملك محمد السادس إلى العديد من  الدول الافريقية. قال عنها كبير قضاة نيجيريا، أنها تعزز العلاقات السياسية والاقتصادية بين المملكة المغربية ودول افريقيا. وأثنى على جلالته بنهجه دبلوماسية تؤسس لعهد جديد في أفق تعزيز الاندماج الإفريقي وتحقيق التنمية المنشودة بالاعتماد على مؤهلات القارة وكفاءاتها.

وذكر بالزيارة التي قام بها جلالة الملك إلى أكبر دولة افريقية ( نيجيريا) يوم فاتح دجنبر 2016. وأكد أن العلاقات المغربية النيجيرية كرست مفهوم التعاون جنوب جنوب، وهي أساس لتنمية القارة السمراء،وأوضح كبير القضاة بنيجيريا أن الزيارة الملكية خلفت أصداء إيجابية وأثر طيبا في نفوس النيجيريين. وأردف قائلا أن اتفاقيات التعاون الثنائي التي وقعها جلالته مع الرئيس النيجيري محمد بخارى ستعود بالنفع على البلدين في مجالات الفلاحة والصيد البحري والخدمات الجوية والطاقات المتجددة.

وتناول السيد إدريس عبد الله هارون كبير القضاة بنجيريا، في مقابلته معنا الجانب التاريخي والروحي والصوفي والقواسم المشتركة بين النيجيريين والمغاربة. وقال بأن كل بيت في نيجيريا يعرف المغرب جيدا،. واستشهد بضريح الشيخ أحمد التيجاني بفاس العتيقة، الذي يقصده آلاف الأفارقة. كون الضريح والزاوية تأسست حسب قوله على المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية وعلى الطريقة الصوفية القادرية ثم التيجانية في ما بعد.

وفي نهاية حديثه تقدم بالشكر لملك البلاد وللشعب المغربي على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، ونوه كبير القضاة بنيجيريا بالأيادي البيضاء التي تدعم الطلبة الأفارقة بمعظم المدن المغربية.

حاوره مولود مشيور

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة