جديث عن اتساع رقع ” الامضاءات بتواريخ سابقة ” في قطاع التعمير بجماعة وجدة

ajamiتتداول العديد من المصادر عن انتشار وثائق خاصة بالتعمير و المعروفة اختصارا بتوقيعات “Antidater” خاصة ببعض وثائق القسمة  الممنوعة قانونا ، بالاضافة الى تحيين بعض التصاميم و رخص السكن التي يجني منها اصحابها و هم مستشارين كانوا يحملون في وقت سابق تفويضات على عهد مجالس سابقة.

هذه الخروقات التي لا تزال مستمرة هي التي يجني منها اصحابها عشرات الملايين و هي سبب الغنى الفاحش الذي ظهر على اصحابها عبر اقتناءهم لعشرات العقارات و المشاريع المدرة عليهم أرباحا طائلة.
إستمرار هذا النوع من التلاعبات بأختام رسمية تعود الى مراحل سابقة يعيد طرح سؤال تخليق الإدارة و مدى حرص المسؤولين المحليين على تنزيل مضامين الخطاب الملكي السامي المتعلق بوضعية الادارة المغربية و معها مصالح المواطنين التي يعبث بها منتخبون نافذون.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة