برقية ولاء وإخلاص إلى جلالة الملك من أسرة القوات المسلحة الملكية بمناسبة عيد العرش المجيد

aahnرفع أفراد القوات المسلحة الملكية برقية ولاء وإخلاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، وذلك بمناسبة عيد العرش المجيد.

وفي ما يلي نص البرقية :

“الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه،

مولاي صاحب الجلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية

في غمرة الأجواء المفعمة بالفرحة العارمة التي تواكب احتفالات الشعب المغربي بالذكرى السابعة عشر لتربع جلالتكم على عرش أسلافكم المنعمين، تتشرف القوات المسلحة الملكية بجميع مكوناتها البرية والجوية والبحرية والدرك الملكي، بأن ترفع إلى مقام مولانا صاحب الجلالة والمهابة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، نصره الله وأيده، خالص التهاني وأطيب الأماني، مشفوعة بآيات الطاعة والولاء ومقرونة بعميق الإخلاص والوفاء، راجية من العلي القدير أن يحفظ جلالتكم ويديم عزكم ويكلل جهودكم بالنصر والسداد.

إن الاحتفال بهذا العيد المجيد الأغر، ليكرس معاني التلاحم المتين بين العرش والشعب، وقوة روابط البيعة الشرعية لمولانا أمير المؤمنين، ذات الدلالات والأبعاد الحضارية والتاريخية العريقة، التي ميزت بلادنا منذ عهود خلت، وظلت على الدوام الرباط المقدس الذي تستمد منه قواتكم المسلحة الملكية عنفوان كينونتها، وعظيم مبادئها، ونبراس صيرورتها.

مولاي صاحب الجلالة :

إن خدام جلالتكم الأوفياء، ضباطا وضباط صف وجنودا، ليغتنمون هذه المناسبة الغالية، ليعبروا لجلالتكم عن تعلقهم المتين بأهذاب العرش العلوي المجيد، مستحضرين بكل امتنان وعرفان ما تولونه لأسرة القوات المسلحة الملكية من عناية سامية ورعاية شاملة، وما تخصونها به من عطف مولوي دائم، يشكل محفزا لمعنوياتها ورافعا لهمتها، مستنيرين بتوجيهات جلالتكم السامية، للقيام بالواجب الوطني في تعبئة دائمة ويقظة عالية من أجل الدفاع عن وحدة الوطن وسيادته وأمنه واستقراره.

حفظكم الله يامولاي، وأعز أمركم وخلد في الصالحات ذكركم وحقق على يديكم الشريفتين ما تنشدونه لهذا الوطن من رفعة وسؤدد وازدهار، سائلين العلي القدير أن يعيد أمثال هذه الذكرى المجيدة وأنتم ترفلون في ثوب الصحة والعافية، وأن يقر عينكم بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد أزركم بصاحب السمو الملكي مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب الدعاء.

والسلام على مقامكم العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته”.

 و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة