حزب التقدم و الاشتراكية ينظم لقاءات مفتوحة حول قضية الصحراء

apsنظمت اللجنة الوطنية لتتبع قضية الوحدة الترابية التابعة لحزب التقدم و الاشتراكية لقاء مفتوحا حول قضية الصحراء. وقد تميز برنامج اللقاء بمجموعة من المداخلات حاولت مقاربة الموضوع من جوانب مختلفة في محاولة لتدارسه برؤية شمولية .

بداية قدم محمد المصطفى شرف الدين عضو اللجنة المركزية عرضا تناول من خلاله الورقة التأطيرية للجنة الوطنية لتتبع قضية الوحدة الترابية، ثم مداخلة احمد سالم لطافي عضو الديوان السياسي و الذي تمحورت مداخلته حول تطور مسلسل التسوية لملف الصحراء على ضوء القرارات الأممية بالاضافة الى مداخلة رشيد روكبان رئيس فريق التقدم الديموقراطي بمجلس النواب و عضو الديوان السياسي حول القضية الوطنية و التحديات الجديدة ، و مداخلة الاستاذ توفيق البرديجي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان كلميم طانطان حول قضية الصحراء و حقوق الإنسان الحصيلة و الافاق، ايضا مداخلة رشيدة الطاهري النائبة البرلمانية و عضوة الديوان السياسي حول الدبلوماسية البرلمانية : اللجنة البرلمانية المشتركة ما بين البرلمان المغربي و البرلمان الاوربي.

و قد تميز اللقاء بنقاش حر و بناء و عرف مشاركة جد مهمة لمجموعة من الفعاليات السياسية و الحقوقية و الاعلامية مما ساهم في اغناء اللقاء .

يذكر ان هذا اللقاء هو اللقاء الثاني حول مستجدات قضية الوحدة الترابية الذي نظمته اللجنة الوطنية لتتبع قضية الوحدة الترابية التابعة لحزب التقدم و الاشتراكية بعد لقاء اكادير كما ستتلوه لقاءات اخرى بمختلف جهات المملكة و سيتم تنظيم ندوة وطنية حول الموضوع ستعرف مشاركة فعاليات دولية تتوج بإصدار عدة مؤلفات حول الموضوع.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة