برلمانيون أوروبيون: الاتحاد الأوروبي مطالب بفتح تحقيق حول اختلاس المساعدات الموجهة لساكنة مخيمات تندوف

تندوفطالب برلمانيون عن مجموعة الصداقة البرلمانية الاتحاد الأوروبي- المغرب، اليوم السبت بالعيون، الاتحاد الأوروبي بفتح تحقيق حول اختلاس المساعدات الإنسانية الموجهة لساكنة مخيمات تندوف.

ودعا النائب الأوروبي جيل بارنيو، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الاتحاد الأوروبي- المغرب وعضو لجنة مراقبة الميزانية، في تصريح للصحافة، إلى فتح تحقيق لكشف مآل المساعدات الانسانية الموجهة لساكنة مخيمات تندوف التي تخضع لمراقبة “البوليساريو” والجزائر.
وأكد على ضرورة اعتماد اللجنة الأوروبية، من خلال المكتب الأوروبي لمحاربة الغش، مسطرة جديدة للتحقيق لكشف مصير هذه المساعدات الإنسانية التي يتم تحويلها وبيعها بأسواق دول موريتانيا والنيجر ومالي.
يشار إلى أن الوفد البرلماني الأوربي، الذي يزور الأقاليم الجنوبية للمملكة، في إطار الزيارة التي يقوم بها للمغرب ما بين 2 و 6 يونيو الجاري، عقد لقاءات مع والي جهة العيون الساقية الحمراء، السيد يحظيه بوشعاب، ورئيس المجلس البلدي للعيون، مولاي حمدي ولد الرشيد، ورئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان وفعاليات من المجتمع المدني بالعيون.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة