الأغلبية بمجلس جماعة وجدة تعجز مرتين عن عقد دورة مايو 

acommuneتأجلت للمرة الثانية الجلسة الأولى من الدورة العادية لشهر مايو 2016، بسبب عدم اكتمال النصاب .ولم يفهم غياب الأغلبية عن الجلسة التي كان مقررا عقدها اليوم الخميس 12 مايو بقاعة الاجتماعات بالجماعة الحضرية لوجدة. فهل يعود السبب إلى تعذر لجان المجلس دراسة كل النقط المدرجة في جدول الأعمال والبالغة 30 نقطة ؟ أم  أن هناك مشاكل داخلية وحسابات لا علم لنا بها ؟.

من خلال اتصالنا بأحد أحد المستشارين من المعارضة، أبدى هذا الأخير استغرابه من التحالف الهش الذي يسير المجلس. وقال : إذا عجزت الأغلبية عن جمع أعضائها وتثبيت حضورها مرتين متتاليتين لعقد الدورة ، فهذا مؤشر عن غياب التجانس والتوافق، واختلال في التسيير .

هذا وقد علمنا أن الجلسة ستعقد بمن حضر يوم الأربعاء المقبل، ومن غير المستبعد أن تشكل بعض النقط المدرجة خلال دورة مايو والذي لم نتوصل به لحد الآن، خلافات جوهرية بين أعضاء المجلس.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة