عمر حجيرة : اللهم إن هذا منكر .. جهات تريد إعدام المولودية الوجدية

addلم يتمالك عمر حجيرة رئيس جماعة وجدة نفسه و هو يصرح لموقع ” بلادي اون لاين ” عقب ما عرفته مباراة المولودية الوجدية و الوداد البيضاوي حيث اعتبر الامر ” حكرة ” و مؤامرة تخدم مصالح فرق على حساب فرق اخرى من قبل اطقم التحكيم التي لا تحترم قواعد لعبة كرة القدم ، بل تستمع احيانا للتعليمات التي تكون سببا مباشرا في اعمال شغب الملاعب حيث اكد ان الحكام هم من يتسببون في شغب الملاعب متساءلا في ذات الوقت بالقول كيف كانت ستكون مدينة وجدة لو ان المباراة اجريت بالملعب الشرفي لوجدة و عرفت نفس الاوضاع من تحامل على الفريق و توجيه انذارات و طرد طال كذلك مدرب الفريق.

هذا و اعتبر حجيرة ان احتجاجه هذا مرده المظهر الجيد الذي ظهر به فريق المولودية الوجدية في هذا اللقاء علما انه حين يظهر الفريق ضعيفا فان اللوم يطال اللاعبين و المدرب و الطاقم الاداري غير انه حين يتنافس الفريق و بروح قتالية للفوز و يخذله الحكام فهذا يتطلب من كل الغيورين على المولودية التي اسسها المقاومون و الوطنيون و لها تاريخ عريق ان ترفع المناديل البيضاء و تقول بصوت واحد انها الحكرة انه الظلم و اللهم ان هذا لمنكر.
و بالمناسبة اكد رئيس جماعة وجدة انه لن يسكت على هذا الامر و سيراسل وزارة الشباب و الرياضة من اجل فتح تحقيق في الموضوع و التحقيق عليه ان يطال حكم اللقاء و معرفة الجهة التي تريد إعدام  وعودة  المولودية الوجدية الى القسم الثاني.
و من جانب آخر ناشد حجيرة الجار الشقيق رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم فوزي لقجع طالبا اياه بقول كلمة حق في ما جرى في هذا اللقاء حتى نقطع مع الممارسات التي لا زالت تريد ان تبقى جهات و فرق تتحكم في البطولة الوطنية التي اصبحت بطولة احترافية، بل أكد ان هذا يسيء للمغرب و للكرة الوطنية ككل.
و في الأخير وجه عمر حجيرة تحيته الى كل اللاعبين الذين ظهروا في مقابلة الوداد الرياضي البيضاوي بمظهر يليق بسمعة المولودية الوجدية و حيى الجمهور الوجدي،  طالبا اياهم بالعمل فيما تبقى من مقابلات من اجل وقف أية مؤامرة قد تريد سوءا بالمولودية الوجدية .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة