وجدة : صفقة كراء مرآب السيارات التابع للجمعية الخيرية الاسلامية وسؤال الشفافية

aplaceأثار الاعلان المنشور بجريدة وطنية حول اجراء صفقة كراء المرآب  المنجز فوق الوعاء العقاري لمدرسة مولاي الحسن الذي فوت للجمعية الخيرية الاسلامية بوجدة بثمن بخس، أثار سؤال مدى احترام الشفافية ، حيث افادت مصادر مهتمة أنها و حين طالعت الاعلان انتقلت الى عنوان بحي النجد للاستفسار حول المعلومات و سحب ملف المشاركة،  إلا أنها لم تتوصل الى جواب مفيد أو الى تسهيل عملية سحب ملف المشاركة.

الى ذلك اعتبر البعض هذا التعتيم و ما رافقه من نشر اعلان مجرد تمويه فقط لاعتبار ان الامر فيه اتفاق قبلي مع جهة معينة سيتم تفويت المرآب لفائدتها دون التقيد بالقانون و المساطر المعمول بها في هذه الحالات.
نعود لنتساءل مع الجميع حول الجهة التي عبثت بالمشروع الملكي بباب سيدي عبدالوهاب بعد حذف دار الصانع التقليدي و فرض بناء مسجد كان بالاجدر بناءه إن أمكن فوق الوعاء للعقاري الذي فوت للجمعية المذكورة و البحث عن أماكن أخرى لتشييد مرآب بعيدا عن استغلال الاحسان و الخير من قبل جماعات ” الإنعاش  العقاري”.
نقف هنا على أننا سنعود بالتفصيل لهذه الصفقة في مقالات لاحقة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة