نائب أوروبي: تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة لا تخدم في شيء مسلسل المفاوضات حول الصحراء

julأكد جيل بارنيو النائب الأوروبي ورئيس مجموعة الصداقة الاتحاد الأوروبي – المغرب، أن تصريحات أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون لا تخدم في شيء مسلسل المفاوضات حول الصحراء.

وأعرب بارنيو عن ” دهشته لتصريح بان كي مون بأنه لم يتم تحقيق اي تقدم بين الأطراف، في وقت اقترحت فيه المملكة المغربية في 2007، على هيأته، مقترحا للحكم الذاتي، والذي وصفته مصالحه ومجلس الأمن بالمقترح ذي المصداقية”.

وبالنسبة للنائب الأوروبي فإن التأكيد ” على ضرورة تعبئة جميع قوتنا للحصول على تسوية مستدامة للنزاع في الصحراء، لا يعني التشطيب على كل ما تم اقتراحه من قبل “.

واعتبر أن الأمم المتحدة عليها إثارة الأسئلة الحقيقية من أجل الخروج من المأزق، والمتمثلة أولا في تنظيم إحصاء حقيقي والذي تعترض عليه البوليساريو، وتسليط الضوء على مسؤوليات السلطات التي تقوم بتحويل المساعدات الدولية في مخيمات تندوف.

وأكد النائب الأوروبي على أنه في ظل سياق جهوي مضطرب، وخاصة القرب من ليبيا ووجود جماعات إرهابية في الساحل وجنوب الصحراء فإنه ” من العاجل اليوم، أن يتم إيجاد حل دائم بمبادرة من الأمم المتحدة، على أساس مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب “.

وكانت الحكومة المغربية قد أعلنت قبل يومين في بلاغ لها، عن احتجاجها القوي على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول قضية الصحراء المغربية ، مسجلة “باندهاش كبير الانزلاقات اللفظية وفرض الأمر الواقع والمحاباة غير المبررة للأمين العام الاممي السيد بان كي مون خلال زيارته الأخيرة للمنطقة”.

يذكر أن ما يسمى بنزاع الصحراء “الغربية” هو نزاع مفتعل مفروض على المغرب من قبل الجزائر. وتطالب (البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي.

و.م.ع

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة