ضجة : بداية إستمالة أصوات المحتجين ضد تهريب تشكيل المجلس الجهوي للسياحة بوجدة

أأأأعقب تناسل الأخبار حول جنوح البعض إلى تهريب إعادة تشكيل  المجلس الجهوي للسياحة بجهة الشرق تعالت أصوات إحتجاجية ضد هذا القرار الذي يريد تنظيم العملية بعيدا عن الشفافية و الديمقراطية و إشراك جميع الفاعلين السياحيين في الإختيار الحر.

هذا و بعد إتصالات جرت بين أطراف غاضبة  صباح اليوم الإثنين و جهات موالية لهذا التهريب، أكدت مصادر مطلعة أن فاعلا سياحيا بمدينة السعيدية محسوب على جناح سياسي إحتج بقوة على عدم إخباره بموعد تنظيم الجمع العام، و عوض تبرير هذا الموقف و إقناعه تم وعده بمنصب من داخل المكتب.

و تجدر الإشارة إلى أنه سيتم إعتماد أسلوب ” تثبيت”  الرئيس المحظوظ  فقط على أن تؤول له مهمة إختيار المكتب المسير، حتى يتسنى له إرضاء بعض الخواطر و تفكيك المجموعات المحتجة في أفق قطع الطريق على كل صوت معارض لهذا التهريب و لمنطق السرية التامة الذي يراد بهما تشكيل المكتب.

بداية غير موفقة تنضاف إليها إستمالة الأصوات المحتجة، لأجل ذلك نقول لك الله يا قطاع السياحة بجهة الشرق.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة