المجلس الجهوي للشباب للشرق يسعى إلى إشراك الشباب في صنع القرار المحلي والوطني

12714034_196230930737733_206446341_nتضمن الدستور المغربي لسنة 2011 عدة مقتضيات جديدة تهم الشباب والعمل الجمعوي محاولة من المشرع الدستوري الارتقاء بهم من جهة، وإشراكهم في تدبير الشأن العام . وانطلاقا من التنزيل الديمقراطي للدستور سيما فيما يتعلق بمشاركة الشباب في الشأن العام، انعقد مؤخرا بمدينة وجدة الجمع العام التأسيسي للمجلس الجهوي للشباب – جهة الشرق- بحضور ممثلي أقاليم الجهة ، وبعد التصويت على النظام الاساسي للجمعية وعلى تشكيل المكتب التنفيذي للمجلس، انتخب السيد أحمد المساعد رئيسا . ومن اجل الاضاءة على مجلس الشباب بجهة الشرق ( الاهداف والغاية من التأسيس) التقينا برئيس المكتب التنفيذي الذي قدم لنا تصورا شاملا للمراحل الأولية التي سبقت التأسيس والتي استمرت 6 أشهر من التهيئة عبر لجن تحضيرية،أسفرت في النهاية عن تأسيس المجلس الجهوي للشباب للشرق يتكون من 15عضوا ينتمون لخمس تمثيليات من أقاليم الشرق في انتظار التحاق الدرويش والناضور وكرسيف لاستكمال الحلقة وإشراك الجهة بأكملها في مجلس الشباب.

وحول أهداف المجلس الجهوي للشباب للشرق، يقول السيد أحمد المساعد أن الهدف يتجلى في تحقيق مجموعة من المطالب الشبابية ، وإعداد قيادات شبابية قادرة على نشر الوعي بين الشباب حول مجمل التحديات التي تواجههم. وقد سطر المكتب التنفيذي جملة من الأهداف أبرزها الترافع حول قضايا الشباب المحلية والوطنية والجهوية – تعزيز الحوار بين الشباب والجماعات الترابية والمجالس الجهوية – خلق شراكات مع القطاعين العام والخاص لتفعيل مشاريع الشباب – المساهمة في المجهودات المبذولة لدعم العمل التنموي على جميع المستويات….

وبخصوص الآفاق المستقبلية يقول رئيس المجلس الجهوي للشباب للشرق بأنه ينتظر صدور القانون التنظيمي من اجل تقديم مقترحات للمؤسسات ومجالس الجماعات الترابية. وعلى ضوء ذلك سيعمل بمعية فريق مكتبه على تنظيم دورات تكوينية وندوات فكرية بشراكة مع الفاعلين المحليين والجهويين قصد النهوض بمكانة الشباب وتهيئهم للمستقبل كقوة اقتراحية فاعلة ومؤثرة في بناء المسار الديمقراطي المغربي.

م. مشيور

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة