بريطانيا تشيد بنيويورك بالبرنامج المغربي لتكوين الأئمة

smleroi-inauguration-institutMviأشادت بريطانيا، يوم الأربعاء بنيويورك، ببرنامج تكوين الأئمة الذي وضعه المغرب لتعزيز قيم الإسلام المعتدل ومحاربة “الخطابات” المتطرفة للجماعات الإرهابية.

وصرح مساعد كاتب الدولة البرلماني البريطاني في الشؤون الخارجية والكومنولث، عقب محادثات مع صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، أنه “ينبغي الإشادة بالمغرب بالنظر إلى برنامجه لتكوين الأئمة الشباب على الخطاب السلمي للقرآن الكريم”.

وأكد المسؤول البريطاني أن التجربة المغربية في هذا الصدد تمثل “نموذجا” بالنسبة إلى البلدان الأخرى، قائلا “أتمنى أن تحذو بلدان أخرى العمل الذي يقوم به المغرب” في هذا الاتجاه.
وبخصوص العلاقات المغربية البريطانية، أشار المتحدث إلى أن وفدا من المسؤولين ورجال الأعمال البريطانيين سيزور المغرب خلال نونبر المقبل بهدف دراسة سبل إعطاء دفعة جديدة لعلاقات التعاون بين البلدين.
وتابع أن “هناك فرصا حقيقة لتطوير العلاقات بين المغرب وبريطانيا”، مبرزا في هذا السياق أن الزيارة المقبلة ستمثل مناسبة “للمضي قدما”، سيما في قطاعات الأعمال والطاقة المتجددة والتغيرات المناخية.
وحضر هذه المباحثات، التي انعقدت على هامش أشغال الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، عمر هلال، سفير المغرب لدى الأمم المتحدة، وعدد من المسؤولين البريطانيين.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة