نيويورك بوست: النموذج المغربي ناجح في محاربة التطرف الديني

sar_la_princesse_lalla_meryem_remet_a_paris_des_wissams_royaux_a_des_representants_des_trois_religions_monotheistes_en_france__g-Copyسلطت الصحيفة الأمريكية الواسعة الانتشار (نيويورك بوست)، الجمعة، الضوء على النموذج “الناجح جدا” للمغرب في مجال محاربة التطرف الديني، وهو النموذج الذي يستمد قوته من المقاربة “الشاملة” التي تقوم على إشاعة قيم إسلام معتدل.

ولاحظت الصحيفة أن المغرب وضع برنامجا لتكوين الأئمة والمرشدات لمواجهة “خطابات” متطرفي الجماعات المتشددة ك “الدولة الإسلامية” وإشاعة قيم المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية، التي تنهل من فضائل الاعتدال والوسطية.

وأوضح كاتب المقال أن هذا البرنامج يعد “ناجحا جدا لدرجة أنه استقطب اهتمام الخبراء عبر العالم، الذين قرروا التوجه إلى المغرب من أجل تعلم” خصوصيات ومزايا المنهج المغربي.

في هذا السياق، اعتبرت الصحيفة أن المغرب يمكنه من الآن أن يصبح نموذجا في مجال محاربة الإيديولوجيات المتطرفة.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة