منع المرشحين من حضور اليوم الوطني للمهاجر بولاية وجدة

Sans titreنظمت ولاية الجهة الشرقية لقاء تواصليا بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر صباح اليوم الإثنين ، وقد حضر لهذا الملتقى عدد كبير من ممثلي المصالح الخارجية وبعض الناخبين المرشحين للانتخابات المقبلة، ومن بينهم رئيس الجماعة الحضرية لوجدة وبعض نوابه. وفي بهو الولاية توصل المعنيون بالأمر برسالة مفادها ضرورة الانسحاب وعدم الحضور اللقاء المخصص مع أفراد الجالية وعائلاتهم. ويبدو أن القرار سبب احراجا كبيرا وظهر ذلك من خلال طريقة خروج رئيس الجماعة وحيدا من الباب الرئيسي للولاية.

في مقابل الإحراج غير المقصود طبعا ، أرادت ولاية الجهة الشرقية حماية نفسها من أي تأويل سياسي قد يفسر منه تغليب طرف عن آخر أو خدمة هذا الحزب أو هذا المرشح.

وكانت العديد من الأحزاب السياسية قد تحدثت في مذكراتها الأولية بخصوص الإصلاحات المتعلقة بالفضائين السياسي والانتخابي المرفوعة إلى وزارة الداخلية، عن ضرورة مواكبة مسؤولي الإدارة الترابية للمناخ الديمقراطي الجديد، مشددة على ضرورة خلق آليات صارمة لمراقبة أداء الولاة الذي يجب أن يتسم بالحياد التام .

خالد الوردي

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة