عمر حجيرة رئيس بدون أجنحة

acomeكشفت الدورة الجارية لجماعة وجدة تفكك الأغلبية المسيرة و خاصة مستشاري حزب الإستقلال الدين تخلفوا مرة أخرى على إجتماع الدورة ليوم الثلاتاء المنصرم و الدي قاد النائب الثاني بوكابوس عن الاصالة و المعاصرة لترأس الدورة بعدما تخلف رئيس الجماعة و مستشاريه الإستقلاليين و كدا نائبه الأول حدوش و حضر فريق العدالة و التنمية بشكل متراص لمواجهة الأغلبية الهشة.

حروب صغيرة قادها عمر حجيرة مند مدة أضعفت فريقه، و جعلت خصومه يتربصون به و بأغلبيته و لم يعد يملك المناعة القوية لمواجهة قوة المعارضة بحضورها و مناقشتها و تحضيراتها.

لم يقتصر الأمر عند هدا الحد بل عرفت لجنة المالية  غياب كلي، إلا من مستشاريين من فريق الحركة الشعية للدفاع عن حصيلة الحساب الإداري فيما اصطف رئيس اللجنة الإستقلالي في صف رفاق أفتاتي لتحريك مياه كثيرة من تحت جسر رئيس بدون أجنحة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة