ظاهرة السكر العلني بثانوية عبد المومن بوجدة

abdelmomenعلى الرغم من الوعود الكثيرة التي قطعها السيد المدير بالتعامل بحزم مع الظواهر المخلة والمعيقة للفعل التربوي بثانوية عبد المومن إلا أن واقع الحال ينبأ بانزلاقات خطيرة داخل المؤسسة ، خصوصا و أن السيد المدير يحرص على تقديم صورة منمقة للثانوية مع اقتراب قدوم لجنة الافتحاص.

فخلال الأسبوع المنصرم ، حضر تلميذ من مستوى الأولى آداب في حالة سكر وأثار فوضى عارمة حيث اتصل بأستاذة الفلسفة التي غادرت القسم نظرا لعدم وجود مناخ طبيعي للعمل، ثم انتقل بعد ذلك ليتصل بأستاذ آخر للفلسفة. تدخل الإدارة كان محتشما بكل المقاييس ، إذ لم يعرض التلميذ على أنظار مجلس القسم خصوصا وأنه اعتاد على الحضور إلى المؤسسة في حالة سكر.
النازلة الثانية حدثت مساء يوم الثلاثاء 19 يناير 2015، إذ تشجع تلميذان من مستوى الأولى اقتصاد على السكر داخل القسم في حصة اللغة العربية. طبعا سيسير السيد المدير بنفس الإستراتيجية حتى يحافظ على “سمعة المؤسسة ” .
فهل ستدافع جمعية الآباء مرة أخرى عن السيد المدير ، أم ستتدخل لحماية منخرطيها من العناصر التي تعيق التحصيل الدراسي ؟ فهل ستكلف النيابة نفسها عناء القدوم إلى المؤسسة والتحقق من الأمر ؟

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة