سليمة فرجي تسائل وزير الصحة بشأن عدم تحقيق CHU بوجدة للأهداف المتوخاة

acentreوجهت النائبة البرلمانية عن فريق الأصالة والمعاصرة الأستادة سليمة فرجي سؤالا شفويا إلى وزير الصحة بشأن عدم تحقيق المركز الاستشفائي الجامعي بوجدة CHU للأهداف المتوخاة . وفي مايلي نص سؤال النائبة البرلمانية عن دائرة وجدة أنكاد :

“يعتبر المركز الجامعي الاستشفائي CHU محمد السادس بوجدة مشروعا ملكيا طالما انتظرته ساكنة الجهة الشرقية وتطلعت اليه من اجل التخفيف من المعاناة ورفع مستوى التطبيب وتفادي عناء التنقل الى باقي المستشفيات الجامعية المتواجدة بمدن اخرى كفاس والرباط ، وللإشارة فقد انطلقت اشغال تشييد المركز في 2008 وتم تدشينه في يونيو 2014 , الا انه وبكل أسف تم تسجيل عدة معضلات ومشاكل هيكلية تهدد بإغلاق المركز لأ بوابه او بقائه لا يفي بالأهداف في ضرب صارخ لمبادئ الحكامة وذلك للأسباب الآتية :
اولا : عدم اكتمال عملية التجهيز وتوفير المعدات والتجهيزات الطبية اللازمة والضرورية لسد حاجيات ومتطلبات المرضى اذ لا تتعدى نسبة التجهيز 30 في المائة مما هو متوقع ، وهذا الوضع المتمثل في نقص الأجهزة يحد من نسبة استقبال المرضى اللذين يعودون ادراجهم بسبب محدودية الإمكانات المتوفرة وما يستتبع ذلك من حالة الإحباط وخيبة الأمل والاستياء .
ثانيا : فراغ شبه كلي للمصالح الاستشفائية من المرضى وذلك بسبب غياب الأدوية اللازمة لاستشفائهم مما يؤثر سلبا على مستوى تكوين الطلبة والأطباء المتدربين .
ثالثا : تشغيل قاعتين فقط من المركب الجراحي لكل التخصصات وذلك بالمعدات الشخصية للأطباء في غياب التجهيزات اللازمة .
رابعا : عدم فتح مصلحة المستعجلات في وجه الساكنة مما يجرد هذا المستشفى من المواصفات المطلوبة ويحبط كل التوقعات المنتظرة من طرف المواطنين .
وحيث ان عدم تحقيق المركز الجامعي الاستشفائي للأهداف المنتظرة جعل مستشفى الفارابي يكرس الاكتظاظ والمعاناة المشتركة بين المرضى والأطباء .
لذلك نسائلكم السيد الوزير عن أية حكامة نتحدث بعد ملاحظة ومعاينة واقع مر يتمثل في تشييد مركب ضخم وإفراغه من محتواه ، علما ان هذا الوضع المزري اثر سلبا على جودة الخدمات الصحية المقدمة وأفضى الى جو من التذمر والاستياء من طرف الأساتذة والمرضى وعموم المواطنين “.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة