الصحراء .. الاتحاد الأوروبي يدعم التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ويحظى بقبول جميع الأطراف

aeurop

بروكسيل _ عبر الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، عن دعمه لجميع الأطراف المعنية بقضية الصحراء من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من قبل هذه الأطراف.

وذكر الاتحاد الأوروبي، في إعلانه الختامي، الذي صدر في ختام أشغال الدورة ال12 لمجلس الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، ب”تشبثه بتسوية نزاع الصحراء ودعمه الكامل لجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي على مساعدة الأطراف على التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ويحظى بقبول جميع الأطراف المعنية”.

كما شجع “كافة الأطراف على مواصلة العمل مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، قصد التقدم في البحث عن حل من هذا القبيل، مع التحلي بالواقعية وروح التوافق”.

وأعرب الاتحاد الأوروبي، في هذا الاتجاه، عن الأمل في أن تساهم الجهود باتجاه اندماج مغاربي أفضل عن تحقيق تقدم في هذا المجال.

كما أعرب، من جهة أخرى، عن تشبثه باحترام حقوق الإنسان، مذكرا بالالتزامات التي تقع على عاتق كل طرف، معربا، بهذا الصدد، عن ارتياحه إزاء تعزيز ودسترة دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان في مجال المراقبة والدفاع عن حقوق الإنسان، بما في ذلك في الصحراء من خلال لجانه في العيون والداخلة.

يذكر أن نزاع الصحراء، هو نزاع مصطنع فرض على المغرب من طرف الجزائر. وتطالب “البوليساريو”، وهي حركة انفصالية تحظى بدعم النظام الجزائري، بإقامة دولة وهمية بالمغرب العربي.

وتعرقل هذه الوضعية كافة جهود المجتمع الدولي لإيجاد حل للنزاع يرتكز على حكم ذاتي متقدم في إطار السيادة المغربية واندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة