صفقة الفحم بالمؤسسات التعليمية تفترض تحقيقا و مساءلة أكاديمية الشرق.

adibتشرف الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالجهة الشرقية على صفقة تزويد المؤسسات التعليمية بالفحم من أجل التدفئة، و التي تتطلب حسب مصادر مطلعة بعض من الفحم و المراقبة نتيجة ما تعرفه الصفقة حسب نفس المصدر من تجاوزات.

و تجدر الإشارة أن جهات لربما من داخل الاكاديمية لا تراقب مدى إحترام المورد لبنود الصفقة، لا سيما و أن بعض المؤسسات التعليمية لا تصلها حصتها من الفحم بل يطلب منها توفير وسائل للنقل من أجل توريدها بالحصة، و تعق مصادر أخرى على أنه إدا كان كناش التحملات الخاص بالصفقة يفرض على مدراء المؤسسات إستقدام الفحم من الشركة الموردة فهدا تجاوز و فراغ على الأكاديمية أن تتحمل مسؤوليتها فيه، و أما إن كانت الشركة تتهاون في تزويدها فهدا يتطلب تحقيقا.
مصادر أخرى أفادت أن بعض المدافئ التي تم إستقدامها لمؤسسات تعليمية بوجدة لم يتم تهيئتها لحد الساعة، و إدا كان الجواب بنعم، أين دهبت حصة الفحم إدا هو لم يتم إستعماله بالنظر إلى عدم وجود مدافئ مثبتة ببعض المؤسسات التعليمية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة