النخب السياسية بعمالة وجدة انكاد و حمى الانتخابات المقبلة  

aadeأيام معدودة وتحل السنة الميلادية الجديدة وبحلولها تشد أنفاس السياسيين الذين تمتلكهم أحاسيس مغايرة وترتفع بذلك درجة الحرارة السياسية وتنتشر حمى الانتخابات في جل المكونات السياسية. فكذلك هو حال بعض السياسيين التابعين لنفوذ عمالة وجدة انكاد الذين استبقوا الاحداث والمواعيد وظهرت عليهم مبكرا أعراض حمى مغايرة، تمثلت بالاساس في البحث عن الاماكن السياسية الآمنة من منظور براغماتي  ، وفي هذا الاطار يروق للبعض ان ينعت هذه العملية بالترحال السياسي في حين  يفضل آخرون تسميتها بالاستقطاب السياسي ، وبين مختلف اوجه وتمثلات الوصف القدحي وعمليات التجميل السياسي تتخبط بعض الاحزاب في الساحة السياسية بنخب متآكلة وأخرى بأشباه نخب.

والحالة هاته فإن الاحزاب السياسية مطالبة اكثر من اي وقت مضى بان تجدد نخبها وتمنح الفرص للاجيال الجديدة للمساهمة في ابتكار الحلول التي عجزت عن تحقيقها النخب التي استنفذت طاقاتها، أو بالاحرى التي وصلت إلى مراميها . ولهذا الغرض فإن موقع بلادي اون لاين سيخصص ورقة تحليلية خاصة بالنخب السياسية وسيتم التطرق للحصيلة والحصلة لهؤلاء النخب وما راكمته من تجارب ومن تخاريف سياسيوية من منطلق ما لله لله وما للنخب للنخب !
مجدوبي  

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. chrif

    اظن ان الامر محسوم في رئاسة الجماعة والبرلمان ربما السيد بيوي محسوم له 2015 رئاسة الجماعة و برلماني فمثلا محب التحق ببيوي لانه ذو نفوذ و برر ان حزب الاصالة هو الذي صادر في الواجهة المهم شكرا للجميع