هــــكــــذا أهانت فرنسا عبد المالك سلال رئيس الوزراء الجزائري.

aborgetقام رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال بزيارة رسمية لفرنسا خلال اليومين الماضيين، و قد لوحظ أن فرنسا لم تحرص على تنزيل بروتوكول رئاسي كما جرت العادة لاستقبال دبلوماسيي و مسؤولي الدول، و اكتفت بإٍرسال موظف لها بمطار بورغي مما اعتبر إهانة لنظام عبدالعزيز بوتفليقة و تبخيسا للزيارة.

و عوض ان يتكلف قصر الإلزيه باستقبال يليق بــ “فرنسا الثانية” أي الجزائر التي ظلت تعتبرها فرنسا ديغول مقاطعة فرنسية تابعة لها، غير ان الاستقبال الباهث من قبل موظف بسيط فرنسي يعد ضربة قوية لنظام جزائري لا يعترف بالديمقراطية و لا بحرية الاختيار و لا زالت قضاياه السياسية رهينة الثكنات العسكرية.

ييبدو ان حكام الجزائر تستهويهم الاهانة و التحقير.
مصدر مطلع اكد ان فرنسا بهدا التحقير و الاهانة تعرف ما تفعل و تريد ان تطعن الجزائر مرة اخرى و تحقر نظامها أمام أعين العالم.

بلادي أون لاين

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. mostafa

    يستاهل كل قضيحة وشر لأنه هو ومن معه يضمرون الشر للمغرب والمغاربة