رئيس الجامعة وهواية إصدار بيانات حقيقة

azizإصدار بيانات حقيقة  أصبح الشغل الشاغل لرئيس جامعة محمد الأول بوجدة، فتارة يفند وتارة أخرى يشرح الحيثيات ، حتى أضحت هذه العملية صنعة مفضلة لهذا الرئيس ، فبذلا من أن يكلف طاقما بمهمة إصدار البلاغات  عن المشاريع المنجزة أو تلك التي هي في طور الانجاز وكذا المشاريع المستقبلية ، بغية تفادي وقوع أي لبس أو أي سوء فهم للغة المستعملة من طرف هذا المسؤول ، وبالتالي تفادي إصدار بيانات الحقيقة، نجد أن رئيس الجامعة ينتظر دائما ردود الإعلاميين ليصدر بياناته. ويرجع البعض أسباب تكرار اصدار بيانات الحقيقة الى ضعف الضبط الاحترافي لتقنيات التواصل والتعبير السلس والسليم عن الحقيقة التي تغني المرء من أي توضيح أو بيان نية ولا حقيقة.

وتجدر الإشارة إلى أنه مازال عدد من المراقبين والمتتبعين لقضايا التعليم العالي ينتظرون من رئيس جامعة محمد الأول بوجدة الإجابة عن العديد من الأسئلة ولو تطلب الأمر بدرجة أقل وذلك أضعف الإيمان، إصدار بيان حقيقة أو حقائق تهم مجال الحكامة والتسيير المالي للجامعة ، هذا و يأمل هؤلاء المراقبون أن تصدر تلك البيانات بنفس السرعة  .
مجدوبي

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة