الفرقة الجهوية لجرائم الأموال تحل ببركان

 

abarkoبتعليمات من الوكيل العام للملك لدى استئنافية فاس، حلت عناصر من الفرقة الجهوية  لجرائم الأموال بمدينة بركان صباح أول أمس الثلاثاء للتحقيق في الشكاية التي تقدم بها دفاع بعض الجمعيات في ملف عقارات الدولة ببركان .

وكان  الاستاد “مصطفى بن الشريف” المحامي بهيئة وجدة قد أكد في تصريح سابق لبلادي أون لاين  أن الشكاية التي تم رفعها إلى السيد الوكيل العام للملك لدى هيئة الاستئناف بفاس بوصفه الجهة المختصة في جرائم الأموال ، قد تمت إحالتها على الفرقة الجهوية للجرائم المالية بفاس بتاريخ 27/06/2014 ،تحت عدد 48/3123/2014 ، من اجل فتح بحث بشان الوقائع موضوع الشكاية المذكورة ، وأوضح الدفاع بان ما صدر من أعمال وأفعال عن الجهة المشتكى بها تشكل جرائم اختلاس وتبيض أموال عمومية ، والغدر والرشوة والنصب واستغلال النفود والاغتناء غير المشروع ، مضيفا  أن الأمر يقتضي تفعيل المسطرة القانونية لكون الأمر يتعلق بمصلحة عامة ، ويذكر بان اللجنة الاقليمية لعمالة إقليم بركان التي يترأسها قانونيا السيد عامل الإقليم وهو مايعني علمه المسبق بما تضمنه المحضر الصادر عن اللجنة ، من بيانات لا تعكس واقع قيمة العقارات  وهو ماتسبب في تبديد لأموال عمومية فاقت 15 مليار سنتيم  كما يشار بان محاضر اللجنة لم يوقع عليه رئيس قسم التعمير عمالة إقليم بركان ، وكدا ممثل الوكالة الحضرية بوجدة .
وللتدقيق أكثر أشار الاستاد” مصطفى بن الشريف ” فانه بالنسبة للعقار الاستراتيجي المخصص لمنشآت عمومية ، يقع بالمدار الحضري لجماعة سيدي سليمان ، وهو مايعني انه كان من المفترض ان يوقع عليها الباشا، والواقع  أن من وقع عليها هو رئيس دائرة أكليم ، وهدا ما يطرح العديد من التساؤلات التي تؤكد على المناورات التي وسمت عملية التفويت .

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة