فاجعة بالنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بجرادة

 

ajradaحادثة مؤلمة صباح أمس الخميس 5 يونيو بنيابة التعليم بإقليم جرادة، حيث لفظ أستاد تعليم إبتدائي أنفاسه الأخيرة نتيجة توصله بفحص طبي مضاد طالبت به النيابة ، رغم أن المتوفي سبق له أن أجرى عملية جراحية على القلب .

إن أسلوب النائب الإقليمي الترهيبي لم يستثني حتى مرضى القلب والدياليز والسرطان الموجودون كفائض بالنيابة .

الحادث خلف ردود فعل متباينة في أوساط رجال التعليم، حيث تدعو هده الأخيرة إلى فتح تحقيق في الموضوع مطالبة بتدخل عاجل لوزير التربية الوطنية ومدير الأكاديمية الجهوية لإنقاد ما يمكن إنقاده من رجال التعليم الدين يعانون الأمرين مع النائب .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة