كأس العالم مجانا على قنوات الألمانيتين ومدير القناة يقول : « كرة القدم لعبة الفقراء ونحن سنضمن الفرجة بالمجان ».

 

قنوات ألمانية تنقل كاس العالم مجانامع اقتراب موعد منافسات كأس العالم لكرة القدم يبدأ الجمهور الرياضي في البحث عن أجهزة استقبال القنوات التي تبث مباريات المونديال .وكعادتها تحتكر شبكة قنوات ” بي إن سبورت ” ( الجزيرة الرياضية سابقا) كل المباريات القارية والدولية.
وابتداءا من شهر يونيو القادم موعد انطلاق كأس العالم. ستعتمد قنوات “بي إن سبورت” على تغيير نظام التشفير المعتمد حاليا ، حيث سيتم العمل بنظام آخر أكثر تعقيدا (إيرديتو) ويعمل فقط على أجهزة استقبال جديدة ستكون خاصة بقنوات الباقة وبالتالي لن يكون بالإمكان مشاهدة القناة بالطريقة المنتشرة حاليا والتي تعتمد على”سيرفيرات ” الانترنت. وكانت شبكة قنوات ” بي إن سبورت ” ( الجزيرة الرياضية سابقا) التابعة لدولة قطر تعول على العرس الكروي العالمي لحصد أرباح قياسية من واء الاحتكار الحصري للمونديال البرازيلي الصيف القادم.إلا أن المفاجأة السارة لملايين المشاهدين والعاجزين عن دفع أموال
مبالغ فيها لجهة أرادت الاحتكار وحرمان عشاق كرة القدم من متابعة أطواره، جاءت من ألمانيا حيث أعلنت قناة ” زد ف ” و ” أ ر د ” أنها افتكت وللمرة الأولى منذ 1998 حقوق بث جميع مباريات كأس العالم بالمجان ودون تشفير وعددها 64 مباراة والمقرر إجرائها من 12 يونيو إلى 13 يوليوز 2014 بالملاعب البرازيلية ، مع الاستعانة بكبار لاعبي كرة القدم القدامى لتحليل المباريات مثل حارس المرمى الأسطوري ” أوليفير كان “. وذكرت القناة على موقعها الالكتروني أن المباريات ستذاع بالغة الفرنسية والانجليزية والالمانية والاسبانية وتدرس حاليا إمكانية التعليق باللغة العربية ، نزولا عند رغبة آلاف المشاهدين العرب الذين أمطروا موقع القناة بهذا الطلب.
مدير القناة الالمانية : كيف لبلد صغير مثل ( قطر) أن تحتكر المونديال
أصيبت القنوات الرياضية القطرية بخيبة أمل وصدمة كبيرة من فشل مشروعها الاحتكاري والمادي ، وسارعت إلى رفع دعوى قضائية إلى الجامعة الدولية لكرة القدم ( الفيفا ) تطالبها بمنع القنوات الألمانية من بث مباريات كأس العالم مجانا وبدون تشفير.إلا أن الألمان كسبوا القضية ، وسارت قناة ” ز د ف ” في طريق التحدي واشترت حقوق بث مباريات دوري الأبطال والرابطة الأوربيتين وقررت عرضهما مجانا أمام مشاهديها .وهو ما سيكبد القنوات الرياضية القطرية خسائر مالية فادحة.وفي تصريح لافت لوسائل الاعلام فال مدير القناة الالمانية : ” اشترينا حقوق المونديال البرازيلي مثلهم ( يقصد قنوات قطر) نحن قررنا عرض جميع المباريات بالمجان، وهم ينهجون أسلوب التشفير على شاشتهم .. هذا قرارهم وهم أحرار، لكن لا نريد أي جهة أن تتدخل في شؤوننا وقرارتنا” وأضاف مدير القناة ( ز د ف ) ” كيف لبلد لم يتأهل مرة واحدة لكأس العالم أن يحتكر مباريات المونديال وحده وعدد سكانه لا يصل إلى مليون”. وأكمل رئيس القناة الألمانية في تصريحاته التي بثتها القناة على موقعها الإلكتروني: ” كرة القدم لعبة الفقراء، ونحن مع الفقراء والاغنياء، وسنقدم المونديال للجميع حول العالم مجاناً “.
ومن خلال متابعتي لهذا الملف عبر المواقع والجرائد الأوربية، علمت أن القناة السينغالية والقناة المالية،
استثمرت الثغرة القانونية في لوائح الفيفا ، وقررتا بدورهما نقل مباريات كأس العالم مجانا على القمر أوتل سات. في حين تبث قناة ” زد ف ” و ” أ ر د ” برامحها على القمر الصناعي هوت بورد وأسترا .
مولود مشيور

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة