سقوط رخام مقر مجلس الجهة الشرقية.

 

004وقفت “بلادي أون لاين” على قطعات من رخام مقر مجلس الجهة الشرقية و هي تتساقط “أنظر الصورة” مما يعيد إلى أدهانها طبيعة الصفقات التي أشرف عليها الوالي المعفى من  مهامه محمد إبراهيمي الدي يبدو أن الكوارث التي يعيش عليها زليج المدينة و ساحاتها و صباغتها تؤكد العبثية و غياب الجودة في كل شيء.
سقوط رخام مجلس الجهة الشرقية ليس الأول فقد سبق لنا أن أثرنا سقوط رخام ساحة زيري التي تتحول شتاء إلى مسبح بفعل هندستها التي تثير الإستغراب.
بقي فقط أن نساءل قضاة المجلس الجهوي للحسابات الدين لم يسبق لهم أن وقفوا على اختلالات بعض المشاريع التي باشرها الوالي السابق المغضوب عليه و الدي فشل في كل شيء و لم ينجح في تأهييل الجهة و تجديد بنايتها اللهم نجاحه في إبرام صفقات تثير الكثير من التساؤل.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. عبد الله

    انجازات اسوء والي عرفته البشرية :
    – تحويل جميع الساحات الرائعة التي كانت تتميز بها المدينة الى اسوء ساحات في المغرب. 
    – تحويل شارع مجمد الخامس الى اسوء شارع في وجدة
    – اعدام الاشجار التي كانت تتميز بها المدينة بتنوعها “كالخروب” واعدام الساحات الخضراء في الساحات
    – استعمال “البافي”  عوض “الزليج” في طريق المدخل الرئيسي لشارع مجمد الخامس 
    الخ …

  2. احمد

    المهم اغلى شيء قام به السيد الوالي المعفى من مهامه هو لاشيء