بوتفليقة لم يظهر واقفا أثناء ايداع ملف ترشحه للرئاسيات

 

amadalsiقدم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الدي إحتفل بعيد ميلاده السابع والسبعين ” ورغم دلك فهو مصر على الترشح للرئاسيات ” ملف ترشيحه رسميالعهدة رابعة  .
وقد بث التلفزيون الجزائري في نشرة الأخبار لأمس الإثنين صورا للرئيس بوتفليقة اثناء تقديم ملف  ترشحه لولاية رابعة لرئيس المجلس الدستوري. واظهر التلفزيون الجزائري بوتفليقة جالسا وامامه رئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي.
كما اظهر التلفزيون الرئيس يوقع وثيقة  ايداع الترشح،  بينما لم يظهره واقفا، وهو ما يأكد أن الرئيس لا يستطيع الوقوف وهو بالتالي عاجز عن القيام بمهامه كرئيس للجمهورية .
وعلاقة بنوادر بوتفليقة وترشيحه للرئاسيات المقبلة فقد إنتشرت وثيقة على مواقع التواصل الاجتماعي، تصور تصريح بوتفليقةبما له من ممتلكات . غير أنها اقتصرت على الممتلكات العقارية والسيارات التي يملكها السيد الرئيس، من دون أي ذكر للأرصدة المالية في أبناك جزائرية أو دولية، بالرغم من أن ثروته المالية قدرت في العام 2012 بنحو مليار دولار على الأقل.
وبحسب التصريح المنشور فإن لبوتفليقة ممتلكات ، تضم منزلا في سيدي فرج، ومنزلا في شارع لاروشال بالجزائر العاصمة، ، وشقة أخرى بشارع الشيخ البشير الابراهيمي بالجزائر العاصمة، وسيارتين، خاتمًا بأنه لا يملك غير ما تم ذكره، لا في داخل البلاد ولا خارجها.
وقد أثارت هذه الوثيقة سخرية الكثير من المعلقين على مواقع التواصل الإجتماعي ، حيث قال أحدهم : “هل نحن في الأول من مارس أم في الأول من أبريل، في إشارة إلى كذب الرئيس وكأنها كذبة الأول من أبريل، فيما إعتبر معلق آخر أن كذبة مارس أكبر من كذبة أبريل، فيما دهب معلق آخر إلى اعتبار أن الأمر يتعلق بالصفحة الأولى من 10 صفحات يضمها التصريح، ولم تنشر.

adeclaré

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. Casa

    يوجد عند بوتفليق من ممتلكات في الجزاءر واءروبا.ما لايوجد عند روءساء الدول.اءتقي الله اءيها الرءيس.راك غادي  غادي اءتسامح معى اءخوتك لمغاربة اءلي دارو فيك الخير.