صدقوا أو لا تصدقوا.. المعارضة بالجزائر ترشح الراحل الهواري بومدين للإنتخابات الرئاسية المقبلة

 

abomadyaneبعد إعلان الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال عن ترشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رابعة، أصيبت فئات عريضة سواء من المواطنين الجزائريين أو المحللين السياسيين عبر أرجاء المعمور بالدهل والعجب جراء الإعلان عن الترشح بالوكالة، فالرئيس مريض وطريح الفراش ولا يقوى على الكلام أو حتى الإدلاء في هنينات عن ترشحه . فمن الناحية القانونية أصبحت كل الظروف مواتية لتفعيل المادة الدستورية القاضية بإعادة النظر في مهام الرئيس في حالة تعدره عن مزاولة مهامه الرئاسية، فما بالك أن بوتفليقة لا يقوى عن الإعلان شخصيا عن ترشحه للرئاسيات المقبلة. إنه التناقض الدستوري والتعطيل الممنهج لمقتضياته شاء من شاء ومن أبى فليختر له بلدا غير الجزائر، وهو الاختيار الدي أصبح يفضله عدد من الفنانين والسياسيين البارزين .
وإنطلاقا من الصور ة الكاريكاتورية للوضع السياسي بالجزائر والدي يفرضه العسكر رغما وضدا على الإرادة الشعبية التواقة إلى الإنعتاق والتغيير والإلتحاق بعالم الديمقراطية الدي تنعم به الدول المجاورة للجزائر، يتساءل أعتى المعارضين للنظام العسكري بالجزائر لمادا لا يتم الإعلان عن ترشح الراحل الهواري بومدين ” بوخروبة ” بدلا من عبد العزيز بوتفليقة فلكل منهما عدره الخاص في غيابه عن الساحة السياحية، فالأول قضى نحبه والثاني ينتظر. ففي حالة الإعلان عن ترشيح الراحل الهواري بومدين فإن هدا الأمر لن يتسبب في إحراج لمهندسي الإنتخابات الجزائرية ولربما سيحشد أصواتا وإقبالا جماهيريا في الإنتخابات الروحانية المقبلة على أساس أن المؤسسة العسكرية تعاملت بشفافية مع الشعب ، وإن هدا النوع من الترشيح يعتبر من أقصى الجرعات الممررة في جسم الشعب لكي تضمن نتائج الإستخفاف والإستهزاء بالإرادة الشعبية . ولإضفاء مزيد من التنافسية على الإستحقاقات المقبلة فبالإمكان الإعلان عن ترشح الراحلين بن بلة وبوضياف المنافسين الشرسين للفكر ” البوخروبي ” نظرا لتشبعهما بالفكر المنفتح ولكن أغلب التكهنات ترجح فوز الراحل الهواري بومدين نظرا لأن نتائج الإنتخابات جرت العادة الحسم فيها مسبقا من طرف جنيرالات العسكر سواء برئيس ميت أو برئيس ينتظر الفرج من الله .
قد يبدو للبعض أن هدا الطرح يحمل قراءة كاريكاتوريكية، لكن واقع الجزائر يزكيه بقوة ويفضح الحقائق التي يراد حجبها بكل الوسائل فالجزائر هي الدولة الوحيدة في العالم التي لا يقودها رئيس .

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. SIF MOUWATANA

    les renardes du zoo demouradia ne laisse  personnes ce presenter au election prochain.le nouveau  dousteur de lalgerie  et claire.c est les cadavres vivant ou mort ont le droit de ce presenter.