وجدة: شقيقان سنغاليان يتعرضان لمعاملة لا إنسانية على يد حرس الحدود الجزائري

 

aharaseذكر شقيقان سنغاليان أنهما تعرضا صباح اليوم الجمعة لمعاملة لا إنسانية من جانب حرس الحدود الجزائري المرابط على الشريط الحدودي بين الجزائر والمغرب. وقال محمد دياي (22 سنة)، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه عندما حاول رفقة شقيقه عبور الأراضي المغربية في اتجاه الجزائر لاستخلاص أجرتيهما من فلاح جزائري كانا قد اشتغلا لديه، تعرض لمعاملة لا إنسانية واعتداء شنيع من قبل حرس الحدود الجزائري الذي أوسعه ضربا مما أدى إلى إصابته بجروح خاصة على مستوى الفم. وأضاف أن حرس الحدود الجزائري لم يكتف بهذا الاعتداء الشنيع بل طالبه هو وشقيقه أبو بكر دياي (25 سنة) بمغادرة المكان فورا في اتجاه التراب المغربي دون اعتبار لحالتهما الصحية ووضعهما الانساني. وبعد طرد المواطنين السنغاليين من قبل حرس الحدود الجزائري، قامت السلطات المحلية والأمنية المغربية باستقبالهما بالقرب من مكان الحادث على الشريط الحدودي بين البلدين على مستوى منطقة أولاد الملحة الواقعة على بعد حوالي 3 كلم من المركز الحدودي “زوج بغال” بالجماعة القروية أهل أنجاد (عمالة وجدة أنجاد)، ونقلهما على وجه السرعة إلى مستشفى الفارابي بوجدة لتلقي العلاجات الضرورية.

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة