كيف خرق مسؤول جامعي بوجدة القانون بفرضه تسجيل طالبة بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ؟

arayase

في لائحة هدا المسؤول الجامعي الدي ابتلت به جامعة محمد الأول بوجدة الكثير من الخروقات و التجاوزات التي سبق لنا التطرق اليها و لا زالت تتناسل يوميا، اهتدت “بلادي أون لاين” الى فضيحة تمس جوهر التربية و التعليم إد الامر يتعلق بمحاولة فرض هدا المسؤول في وقت سابق لطالبة المسماة و هي إبنة  احد المسؤولين بمطار وجدة انجاد، قصد تسجيلها بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بوجدة وهو ما لم يتأتى له   بالنظر الى عدم حصولها على معدل يمكنها من تسجيلها بدات المدرسة حيث أن المعدل المحصل عليها من طرف الطالبة المدكورة لا يتجاوز 10.90.
أمام الرفض الدي قوبل به طلب هدا المسؤول الجامعي الدي من المفروض فيه الحرص هو نفسه على تطبيق القاتون، سيحمل في “سخرة” ملف الطالبة إلى مدينة الحسمية ليفرضها على المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمية و التي تعد مؤسسة أكبر بكثير من المدرسة العليا للتكنولوجيا ليتم تسجيلها ضد القانون ودون إجتياز المباراة ضاربا عرض الحائط مبدأ تكافئ الفرص ، و فرضها فرضا دون “حياء”.
مصادرنا اعتبرت هدا السلوك هو مجرد خدمة من المسؤول الجامعي لفائدة المسؤول النافد بمطار وجدة أنجاد الدي يوفر خدمة حددتها مصادرنا في تردد المسؤول الجامعي  رفقة زوجته إلى المطار حيث ينتظره إستقبالا كبيرا بالصالة المخصصة للشخصيات المهمة، و يتناول ما طاب له دون مقابل .
مصادر من داخل المطار قارنت من جهة بين هدا المسؤول بجامعة محمد الأول بوجدة الدي توجه له أصابع الإتهام يوميا و من جهة أخرى بوالي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنجاد محمد مهيدية، حيث تفاجئ المصدر لممثل جلالة الملك في بساطته و رفضه للتباهي حيث يلج المطار بكل تواضع رافضا كل أنواع الفخفخة، فيما الرجل الأخر يريد أن يقبظ السماء بيده.
فهل يقتح الوزير الداودي ملف هده الطالبة لاسيما و أن النقطة التي حصلت عليه الطالبة مسجلة باللائحة الرسمية للوزارة ؟

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. mohammed hammdi

    on sent la rancune des mauvais perdants, pourquoi ces soi-disant scandales ne sont pas apparus le jours ou ils ont eu lieu, c’est quand meme bizarre que cela sorte au moment meme ou certains candidatures au poste de direction de l’ESTO ont été rejetées. Tout le monde sait que L’UMP va mal et meme très mal,mais cela ne date pas d’aujourd’hui, cela fait des années que la corruption des responsables est dénoncée   

  2. AOUITA

    c’est honteux d’entendre ce genre de choses par un tel responsable ,mais le pire c’est ou est le ministre Daoudi? Monsieur le ministre doit ouvrir une enquête immédiate pour ce dossier et pour tous les dossiers dont votre journal a dévoilé depuis l’arrivée de ce grand monsieur à la tête de l’UMP;

  3. ahlam

    10,9 ?!!!1 ana khdt bac b 15 w dert la fac iwa lina allah li ma3ndouch ymout f dik lbled