دراسة معطلة بثانوية ابن خلدون بتندرارة وإحتجاجات التلاميذ “فيديو”

 

atandrara

مند أسابيع طويلة، تعيش ثانوية ابن خلدون بتندرارة على إيقاع احتجاجات تلاميذ المستوى الثالث إعدادي بسبب عدم دراسة مادة الاجتماعيات.
ويعود السبب المباشر إلى إصدار النيابة الإقليمية لفجيج لمذكرة لشغل منصب حارس عام للخارجية للسلك الإعدادي ومنح المنصب لأحد أساتذة المادة المذكورة. إلا أن هذا الأمر خلق خصاصا عقب رفض الأستاذان الآخران تسلم أقسامه، بدعوى أن المذكرة النيابية مناقضة للمذكرة الوزارية المنظمة للحركة الإدارية الخاصة بإسناد منصب حارس عام للخارجية برسم موسم 2013، والتي لاتشير إلى خصاص بثانوية ابن خلدون بتندرارة بالسلك الاعدادي، وأن الأمر برمته مجرد محابات نقابية من طرف النائب الإقليمي لطيفه النقابي، حسبما ورد في بيان لثلاث نقابات بالإقليم، بالإضافة إلى أن عدد التلاميذ بالمؤسسة لا يستدعي تكليف حارس عام آخر، وفق المرسوم الوزاري المنظم للمؤسسات التعليمية.
كما أن هذه الوضعية خلقت جوا من التوتر والاحتقان بين الأطر بالمؤسسة بسبب إصرار كل طرف على موقفه ودخول النقابات على الخط، وظروفا غير مواتية للتعلم نظرا للشعارات والضجيج المترتب عن الاحتجاجات. وفي انتظار تدخل النيابة أو الأكاديمية، يبقى التلاميذ هم الضحية.

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة