موكب رئيس حكومة بوتفليقة يتعرض للرشق بالحجارة و سلال يتحول إلى سلات

 

asalalخلال الايام القليلة الفارطة تعرض موكب رئيس الحكومة الجزائرية عبد المالك سلال إلى رشق بالحجارة من قبل محتجين انتظروا مرور الموكب بـ «عين البيضاء» في ولاية أم البواقي حيث كان سلال يقوم بزيارة ، ولقد ردد المحتجين شعارات تندد ” بالحكرة ” والزبونية ، وقد تم اشهار لافتات ندد من خلالها المحتجين تعمد السلطات الولائية إقصائهم من قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي كما أكد المحتجون رفضهم لمن تم اختيارهم كممثلين للمجتمع المدني بأم البواقي ونفوا تمثيلهم لسكان الولاية.
وتجدر الاشارة الى ان هذا النوع من الاحتجاجات أصبح يعرف تزايدا وارتفاعا عبر كل أرجاء ولايات الجزائر التي أصبحت لا تخفي سخطها عن الأوضاع المزرية التي تمر بها رغم تحقيق الجزائر على نسب عالية من عائدات مهمة من بيع البترول والغاز ، لكن الفساد المستشري في الجهات القائمة على تدبير خيرات الشعب الجزائري يبدو حسب شهادة أهل الجزائر خاصة شهادة مالطي وأرزقي والنقيب شوشان دون أن نسى الشهادات الاستهزائية والفكاهية التي وجهها المرحوم عبد السلام مايدي إلى عبد العزيز بوتفليقة عبر اليوتيب والتي لم تلقى أية استجابة. وعلاقة بحادثة الرشق المهينة التي تعرض لها موكب رئيس حكومة بوتفليقة إضطر سلال إلى السليت أي الفرار  ! حتى تساءل البعض هل تحول سلال إلى سلات ؟

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة