حقيقة ما دار بين ماندوزا وبنسارية بالدار البيضاء

abensaryaكما هو معلوم إنتقل فريق المولودية الوجدية لكرة القدم الأسبوع ما قبل الأخير السبت 26 أكتوبر 2013 ، إلى مدينة الدار البيضاء للقاء فريق النادي البيضاوي ” الراك ” والذي إنتهى بالتعادل الإيجابي 2 / 2 . لكن ما وقع قبل بداية المقابلة كان حسب متتبعين للشأن الرياضي والذين حضروا المباراة ، كان محاولة تكتيكية من طرف فريق الراك لأضعاف فريق المولودية الوجدية وذلك بنبش في الحديث الذي خلف أثار كبيرة حين إنظمت فعاليات كروية نذكر منها عصبة الشرق لكرة القدم ونادي المولودية الوجدية لكرة القدم إلى لائحة أكرم والتخلي على إبن الدار كما ورد في مقال سابق على إطار وطني كبير ذو تجربة وحنكة في ميدان التسيير على جميع المستويات كما أن إنتماءه إلى المنطقة الشرقية هو شرف للجهة الشرقية .

إلى ذلك كان فريق المولودية الوجدية في شخص رئيسها خاليد بنسارية قد تقدم بطلب إلى رئيس فريق الراك عبد الحق رزق الله الملقب بماندوزا قصد إجراء التداريب بملعب أب جيكو لكن هذا الأخير رفض مبررا رفضه أن فريق الوداد والرجاء طلبو منه إجراء التداريب بنفس الملعب ورفض وحتى لا يحرج ماندوزا من طرف الفريقين المذكورين رفض طلب المولودية ، مما إضطر خاليد بن سارية الإستعانة بأكرم قصد تمكين فريق المولودية الوجدية بالتداريب قبل المباراة بملعب بن جلون وهو ما تأتى لفريق المولودية . لكن الأمور لم تقف عند هذا الحد بل وصلت إلى مناقشة حادة بين ماندوزا وبنسارية حول عدم دعم هذا الأخير للقجع خصوصا وأنه إبن المنطقة الشرقية ، مما أثار حفيظة خاليد بنسارية الذي كان يعول على كسب المبارة التي جمعت فريق المولودية بالراك إلا أن الأمور زادت تشويقا حين حث ماندوزا اللاعبين بتظافر الجهود لهزم المولودية لكن ، فريق المولودية الوجدية أبان عن مستوى جيد حسب من تتبع المباراة وأنتهت المقابلة بالتعادل الإيجابي فحين إنتهى الإصطدام بين الرئيسين بخلاف نتمنى أن لا يدوم بعد نهاية المقابلة .

عبد الرزاق بونشوشن

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة