” إذا الصحراء نادت فلبوا النداء وكونوا أسودا وكونوا الفداء”

 

asahraيقود مجموعة من الشباب المغربي نقاش وحملة واسعة داخل الفايسبوك من أجل التعبئة الشاملة ضد النظام الجزائري حيث اكتسحت صورة للملك محمد السادس والصحراء شبكة التواصل الفايس بوك تحمل شعار” إذا الصحراء نادت فلبوا النداء وكونوا أسودا وكونوا الفداء” ومن بين هؤلاء الشباب الذي يقود هذه الحملة شباب صحراوي ينتمي لحزب الأصالة والمعاصرة. وقد اختار هؤلاء الشباب مجموعة من الأهداف التي وضعوها كمبادئ وهي كالتالي:
. – دفاعا عن قضية الوطن والأمة من مؤامرات الأعداء والخصوم .
– دفاعا عن حقنا التاريخي والأبدي الذي لا يقبل التنازل أو المصادرة أو التفويض .
– دفاعا عن دماء الشهداء الزكية التي سالت على رمال الصحراء الساقية الحمراء وادي الذهب وواد نون ووادي درعة من أجل الوطن الواحد
– دفاعا عن الأمهات والأرامل واليتامى القابعين في مخيمات البؤس والظلم
– دفاعا عن المحرومين لاستنشاق هواء الحرية والسلام في ما وراء الوطن
– وفاءا منا لقوافل الشهداء من أبناء الشعب المغربي التي جعلت أرواحها لبنات لبناء الوطن الكبير .
– ووفاءا منا لقسم المسيرة الخضراء.
وجب علينا أن نقف في وجه الأعداء سلاحنا الإيمان القوي لملكنا وشعبنا وتاريخنا الحافل بملاحم النصر والإفتخار التي سطرها أجدادنا وأبائنا وهم يرفعون أعلام الوطن فوق كل حدود الوطن.
إن التاريخ سيعيد نفسه معنا لأول مرة في لحظة الإنتفاضة الجماعية التي سيعلن عنها الشعب المغربي ضد أعداء الوطن

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة