أفراد الجالية المغاربية والمقاولة في المغرب العربي

 

ajaliyaتجري الوكالة من أجل التعاون الدولي والتنمية المحلية في حوض المتوسط تحقيقا تحت عنوان “أفراد الجالية المغاربية والمقاولة في المغرب العربي”،وذلك بهدف معرفة الدوافع والعراقيل التي تواجهها الاستثمارات التي يقوم بها المغاربيون المقيمون بالخارج في دولهم الأصلية،وذلك من 12 يوليوز إلى 31 أكتوبر 2013،وستعلن نتائجه في شهر يناير 2014،حسبما أفادت به الوكالة على موقعها الالكتروني.
كما سيتم إطلاق استمارات تحت شعار “كيف يتم الاستثمار في البلد الأصلي ” تشمل مجالات نشاطات المشاريع وحجم رأس المال وطرق التمويل آجال الإنجاز والدوافع وراء إنشاء المؤسسات…إلخ.
وأفادت الوكالة أن “كل شخص يريد استحداث مؤسسات أو يحمل مشاريع من أصل جزائري أو مغربي أو تونسي ويكون مقيما بأوروبا مدعو إلى المشاركة في التحقيق الذي يندرج في إطار برنامج دياميد الذي يرافق إنشاء المؤسسات”.
ويهدف التحقيق المتوفر عبر الانترنيت إلى تقريب البرامج من احتياجات أصحاب المشاريع وتحسيس الفاعلين المؤسساتيين الذين يرافقون المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المغرب العربي من خلال تقديم النتائج.
كما يرجى من هذه المرافقة تأمين الاستثمارات من خلال تقديم الدعم لحاملي المشاريع حسب ذات المصدر الذي أشار إلى أنه سيتم اختيار 20 مشروعا لكل بلد كي يستفيدوا من مرافقة فردية طوال 24 شهرا حسب شروط يتم تحديدها مسبقا.
ويقام هذا التحقيق في إطار البرنامج الأوروبي دياميد الرامي إلى دعم التنمية الاقتصادية في ثلاث دول مغاربية، حيث يتم تمويله من طرف اللجنة الأوروبية “أوروب إيد” في إطار برنامج 2013-2015.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة