أخنوش، التراب ومهيدية… نماذج من المسؤولين الذين يحتاجهم الوطن

 

akhanocheعرف المغرب منذ إعتلاء جلالة الملك محمد السادس نصره الله عرش أسلافه المنعمين، نهضة نوعية شملت مختلف المجالات. هذه النهضة التي يقودها ملك عظيم جعل عرشه يجوب المدن والقرى، تقتضي مسؤولين من طينة خاصة، متشبعين بوطنية كبيرة وحس بالمسؤولية وأفكار جديدة .

وقد إخترنا لقراءنا ثلاث نماذج من هؤلاء المسؤولين” وزير ومدير مؤسسة عمومية ووالي ” الذين يعترف بكفاءتهم الجميع ويقدر المجهودات الكبيرة التي يبذلونها كل من موقعه .

الوزير أخنوش : هو من خيرة أطر البلاد، له تجربة مهمة في القطاع الخاص، وخصوصا في قطاع المحروقات، أعطى دفعة قوية للقطاع الفلاحي من خلال المشروع الملكي الكبير مخطط المغرب الأخضر، ويحسب له أنه في جميع المسؤوليات التي تقلدها لم يتقاضى عنها أي تعويض. هو شخص حيوي، متواضع ويتنبأ له الجميع بمسؤوليات مهمة في المستقبل .

مصطفى التراب : الرئيس المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط القادم من الولايات المتحدة الأمريكية بتكوين متميز وتجربة مهمة. طور بشكل غير مسبوق نشاط المكتب الشريف للفوسفاط وضاعف عدة مرات رقم معاملاته، وفتح أسواقا جديدة، وكان له الفضل في عقد المكتب لشراكات مهمة مع دول أجنبية خصوصا الهند. بفضل عمله ونشاطه الدؤوب فإن ثروة المغرب الفوسفاطية في أيدي أمينة .

محمد مهيدية : من خيرة ولاة المملكة ومن المسؤولين الذين يعول عليهم، الجهة الشرقية هي الولاية الثالثة التي يحط بها مهيدية الرحال بعد كل من الحسيمة ومراكش وتجربة أولى بعمالة تمارة . كما أنه أشرف على المشروع الكبير سلا الجديدة والذي يعد أول مشروع مدينة جديدة عرفها المغرب، بل الوحيد الذي عرف نجاحا كبيرا مقارنة بتجارب أخرى مثل تامسنة وتامنصورت .

ورغم أنه يبلغ من العمر 59 سنة فكله حيوية ونشاط ولا ينهزم أمام المشاكل، بل تلاحقه دائما مقولة مرحبا بالمشاكل ” أراو إلى كاين شي مشاكل نحلوها “، ورغم أنه عين منذ سنة ونصف فقط بوجدة فإنه أعطى لها الشيئ الكثير، وللأسف لم يكن هو والي وجدة في اللحظة التي خصصت لها ميزانيات ضخمة في برامج التجديد والتأهيل الحضريين .

محمد مهيدية هو نموذج لرجال الإدارة الترابية التي على وزارة الداخلية البحث عنهم لتطعم بهم الإدارة الترابية . والوجديون يتمنون أن يطول مقام مهيدية بوجدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. سي شريف

    ممتاز رجال قل نظيرهم وفقهم الله لكن يجب البذل المجهود اكثر لان المواطن البسيط لم يلمس اي شيء في التطور

  2. ali

    الوالي امهيدية يحضر ويهيأ ليكون مستشارا ملكيا في الشؤون الامنية والترابية. او وزيرا للداخلية مستقبلا.وجدة هي مدرسة أمنية وترابية ،نظرا لموقعها الاستراتجي ومشاكلها الخاصة؛هجرة سرية،تهريب،حدود مفتوحة وطويلة،تنمية، أمن حدودي………..

    • مهتم

      أشاطرك الرأي بأن مهيدية اكتسب تجربة مهمة و تعرف على مناطق مختلفة و له سمعة طيبة ، و من المؤكد أنه ستسند له مهام كبيرة في المستقبل.

  3. salim

    يجب على الوالي امهيدية أن يكون صارما مع رؤساء المصالح الخارجية .ويحقق في الشكايات الواردة ضدهم.ويقوم بزيارات مفاجئة وخاطفة لبعض المصالح الحساسة ولومرة واحدة في الشهر.ويعاقب ويحاسب المتلاعبين بمصالح الشعب. وهذا من صميم البيعة .هناك مصالح تغلق ابوابها في وجه المواطنين في الاوقات القانونية.

  4. رشيد

    شكرا لكل المجهودات التي يقوم بها الوالي مهيدية.

  5. وجدي

    مقال ممتاز : و اختياركم لهؤلاء في محله: مهيدية، التراب و أخنوش نعم الرجال و نعم المسؤولين و نعم الوطنيين ، جازاهم الله خيرا عن المجهودات التي يقومون بها.