الإحتجاجات تتواصل والمناطق الحدودية الجزائرية على فوهة بركان

 

aihtijajeتتجدد المظاهرات يوم الخميس المقبل  15 غشت الجاري  بمجموعة من المناطق الحدودية الجزائرية بكل من سواني وباب العسة وسيدي بوجنان وتونان بالإضافة إلى كل من مدينتي  تلمسان ومغنية،  وذلك إحتجاجا على الإحتقان الإجتماعي الذي تعرفة هذه المناطق بسبب إنعدام  فرص الشغل وكذا غياب  شروط العيش الكريم .

إحتجاجات حسب مصادرنا المؤكدة ستعرف مشاركة مكثفة وذلك نتيجة اليأس الذي تسرب لنفوس سكان هذه المناطق الحدودية جراء  اللامبالاة التي تقابل بها السلطات الحكومية الجزائرية مطالبهم .

هذا وتضيف ذات المصادر أن السلطات الجزائرية تحاول جاهدة ثني السكان عن عدم الإحتجاج الخميس المقبل،  وذلك عبر إطلاق وعود تتمثل في البحث عن حلول للمعضلات الإجتماعية التي تتخبط فيها الساكنة ، لكن هذه الأخيرة وحسب ذات المصادر عازمة على الإحتجاج في التاريخ والوقت المحددين سلفا وذلك من أجل إسماع صوتها والذي ربما لم يصل صداه بعد لآذان حكام قصر المرادية .

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة كبيرة من سكان هذه المناطق يعيشون  من عائدات تهريب المحروقات و مختلف السلع نحو المغرب .

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. chrif

    التهريب طاهرة اجتماعية ممتازة يجب التعامل معها بمد اليد و العون لكل من يعمل فيها لانها تساهم في التنمية المحلية وشكرا