كم أنت عظيم يا جلالة الملك

amedFمرة أخرى وكما عودنا على ذلك نصره الله تجاوب جلالة الملك محمد السادس  مع مطالب المجتمع المدني بإلغاء قرار العفو الذي إستفاد منه مغتصب الأطفال دانيال كالفان .

جلالة الملك ومن خلال  بلاغ الديوان الملكي الصادر بهذا الشأن في هذه اللية المباركة من شهر  رمضان الكريم تدخل بكل شجاعة من أجل تدارك الخطأ الناتج عن خلل في مسطرة تمتيع الإسباني بالعفو .

وجدة فيزيون كان لها لقاء مع مجموعة من فعاليات المجتمع المدني والذين أكدوا لها بأنهم كانوا ينتظرون قرارا مماثلا من جلالة الملك والذي عود شعبه الوفي على الإنصات لجميع شرائحه ومواساته  في السراء والضراء ، فجلالة الملك عبر عن جرأة كبيرة قل نظيرها في مواجهة هذا الحدث لسد الطريق على المتاجرين بمآسي المواطنين وذلك بإحتوائه بسرعة كبيرة ، إعتبارا للإختلالات التي طبعت مسطرة تمتيع هذا المواطن الإسباني بالعفو ونظرا لخطورة الجرائم التي إقترفها وكذا إحتراما لحقوق الضحايا الذين ظل جلالته يشملهم بعنايته السامية .

ولا أحد ينكر الدور الكبير  الذي يوليه صاحب الجلالة للطفولة والشباب واللذان بشملهما برعايته السامية وعطفه الأبوي ، كما أن هذه المواقف  النبيلة هي مألوفة لدى جلالة الملك الذي يخوض معركة التنمية على مختلف الواجهات .

غير أن ما يجب الإشارة إليه هو أن هذا الحدث  كشف عن قناع الكثير من الأصوات المغرضة والأقلام المأجورة والألسنة المسمومة  ، فنعم لحرية التعبير والحق في الإحتجاج لكن بشكل مسؤول لا يلحق ضررا بالمصالح العليا للوطن .

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. houssine

    ‘Action royale, un bon geste, de la fermeté et de la sagesse ce qui montre que peu importe les circonstances, quoiqu’il arrive SM le roi est toujours du côté de son peuple. Benkirane gouvernement a montré ses limites, aucune alternative, que des paroles,  aucune action sur le terrain, la preuve par neuf : une faute quelque part, et l’autruche cache sa tête. Mais SM le roi n est pas seul, son peuple est là, toujours fidèle. Merci Majesté pour ce coup de poing dans la fourmilière.   vive le roi.