بفضل فرع وجدة لإتحاد كتاب المغرب مدينة وجدة تآخي شعوب المغرب العربي شعريا

 

005في جو مفعم بالمحبة إنطلقت فعاليات المهرجان المغاربي للشعر  المنظم من طرف فرع وجدة لإتحاد كتاب المغرب بتنسيق وتعاون مع مجلس الجهة الشرقية يومه الخميس 20 يونيو الجاري ، فبعد كلمة لنائب رئيس مجلس الجهة الشرقية إدريس بوجوالة أشاد فيها بالدور الذي يمكن أن تلعبه الثقافة في تنمية وعي وحس الشعوب، تناول الكلمة بعد ذلك مصطفى قشنني الكاتب العام للفرع الجهوي لإتحاد كتاب المغرب الذي رحب بالضيوف الذين جاؤوا من مختلف بلدان المغرب العربي مذكرا إياهم بالهم الثقافي المشترك وعن الأدوار التي يمكن أن يلعبها المثقفون في شحد الهمم والتآخي بين الشعوب ، مذكرا أن الشعر والأدب بصفة عامة أكبر من السياسة وإن تنمية الإنسان يقول قشنني تبتدئ من تنمية ثقافته ومعرفته ، كما ذكر بالدور الذي كان يلعبه إتحاد كتاب المغرب للدفاع عن الهم الثقافي المشترك حيث أطلق عليه في بداية التأسيس إتحاد كتاب المغرب العربي ..

وقد شهد هذا المهرجان توالي العديد من الشعراء على منصة الإلقاء وتخللته مداخلات موسيقية وفنية مغاربية في غاية الإمتياز . المهرجان حضره جمهور غفير من محبي الشعر ومتذوقي الفن الراقي وعشاق الكلمة الأخاذة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة