النقابات الجماعية بوجدة تكيل بمكيالين و تحتج ضد نفسها.

aomarبعد سبات عميق و منذ أن خرج بعضها للدفاع عن المفسدين خلال المحاكمة الشهيرة لمجموعة لخضر حدوش و من معه، ها هي  نقابات الجماعة المحلية لوجدة تعلن خروجها غدا الخميس 23 ماي  أثناء إستئناف دورة أبريل  لتعلن “حربها” مرة أخرى على رئاسة جماعة وجدة لإحراجها أمام المعارضة  و التي اتخذت أي الرئاسة  قرارا بتغيير العديد من المنسقين و خاصة الذين فاحت روائحهم، بيد أن خرجتهم ليوم غد لا تعدو فقط الدفاع عن بعض المنسقين بالملحقات الإدارية خاصة وأن الوقفات الإحتجاجية من المفروض أن تخاض بعد إستنفاذ جميع أساليب الحوار وهو ما لم يحدث ، هذا علما أن رئاسة وجدة لا زالت تتردد في الحسم مع الفساد و المفسدين ، .

متتبعون يتساءلون عن هذا الغياب لنقابات من المفترض فيها الدفاع عن المصالح المادية و الديمقراطية لموظفي الجماعات المحلية ضد الإستغلال المفرط لبعض النافذين و معم بعض رموز الفساد من المنتخبين.

هذا و يزداد يوميا الإستهانة بحقوق المواطنين و تعطيل مصالحهم غير أن النقابات باعتبار ها شريك فاعل و أساسي في رحى التغيير لا تظهر إلا بالمناسبات أو بعد ضغط منتسبيها الذين يوجدون إما على رأس التنسيقيات أو من الذين يتم حمايتهم من قبل المنسقين.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. المناضل

    Posted on 22 مايو 2013 at 8:59 م
    فعلا الاستهلال مقالكم بالسبات صحيح في حق النقابات بالجماعة الحضرية لعدة أسباب من اهمها تراجع القوة الاقتراحية النضالية على قاعدة التواصل المباشر بالقواعد الجماعية ورصد المشاكل والحقوق المهضومة المادية والمعنوية للموظفين تكون من مكونات ملف مطلبي تدافع به أمام رئيس الجماعة باللقاءات الدورية أو الاستعجالية  حتى تحقيق كل المطالب لكن المكاتب النقابية لم يعد بها مناضلون يكرسون كل وقتهم للدفاع عن حقوق الموظفين بل مكاتب عير مهتمة كشركاء للشأن المحلي بالجماعة وجدة تواكب وتشارك وتقترح كطرف أساسي في الجماعة الحضرية وجدة. بل أصبحت موميات محنطة خسارة ليس مثلها خسارة ومخزي ما اصبح عليه العمل النقابي واحسرتاه

  2. fonctionaire

    نقابات على الورق فقط………………….بالله عليكم  هل النقابات تلدافع عن المفسدين ……………….خلال المحاكمة الشهيرة لمجموعة لخضر حدوش و من معه…………….وكم عدد المنخرطين في النقابات ……………… انه العبث …………

  3. المناضل

    المناضل
    Posted on 22 مايو 2013 at 9:23 م
    أن ما تقوم به هذه القاءدة من تسلط على منسق المقاطعة 15 يعد استمرار لما قامت به منذ ثلاث سنوات ضد منسق سابق بهذه المقاطعة حيث تهجمت عليه داخل مكتبه بالسب بكلام نابي أمام مرأى الجميع لكن رئيس الجماعة وباشا المدينة وقفوا وقفة رجل واحد مع السيدة القاءدة وذهب المنسق السابق في الرجلين وتم معاقبته وأبعاده وبالتالي اصبح الأمر عادي للقاءدة فالرئيس سيكون بجانبها وهي التي صورت وهي تقول أشياء للرياضيين وكذلك قامت بحركة ضد رئيسها المباشر خطيرة يعلمها السادة رجال السلطة لكن الموظف الجماعي الحصلة والقاءدة الحصانة
    رد

  4. سمسار

    يارئيس التفت شمالا مقاطعة الحضرية 7 وانضر الى المنسق الدي عينته مؤخرا