وداعا عدو المملكة المغربية، رحمة الله عليك يا بوتفليقة.

abotaflikaذكر أكثر من مصدر إعلامي خارجي أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد لقي ربه بعد طول “الموت الكلينيكي” الذي عانى منه منذ أن تم تـنقيله على وجه السرعة خارج الجزائر لتلقي العلاجات.

و يكون موت عبدالعزيز بوتفليقة ألذ أعداء الوحدة الترابية للملكة المغربية قد ترك وراءه الكثير من المشاكل و الاخطاء السياسية القاتلة التي لم يجرأ على حلها لفائدة الشعب الجزائري الشقيق.

رحمة الله على الرجل، و غفر له ما تقدم و ماتأخر من ذنبه و إنا لله و إنا إليه راجعون، و عزاؤنا واحد للشعب الجزائري الشقيق.

هذا و قد ووجه تكتم السلطات الجزائرية على موت بوتفليقة احتجاجات كثيرة من قبل المعارضين الذين طالبوا بنشر التقارير الصحية للرئيس لمعرفة وضعه الصحي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة