الضابطة القضائية تحقق مع مجموعة من المواطنين بمدينة دبدو .

بتعليمات من النيابة العامة  بتاوريرت ، باشرت عناصر من الدرك الملكي  تحقيقات موسعة مع مجموعة من العناصر ، التي لها ارتباطات بملف رئيس المجلس البلدي السابق ، و الذي كان قسم الجرائم المالية بمحكمة الاستئناف بفأس قد تدارسه ، و لم يتم الحسم فيه و لا النطق بالحكم لحدود الساعة .

للإشارة انه في الآونة الأخيرة فوجئ مجموعة من المواطنين بمدينة دبدو ، بتوصلهم باستدعاءات ، لغرض الامتثال امام عناصر الضابطة القضائية ، للإجابة على مجموعة من الأسئلة المتعلقة باستفادة هؤلاء من بطائف الإنعاش الوطني بشكل غير مشروع حسب الشكاية المقدمة من طرف المجلس الاستقلالي الحالي .

هكذا تبقى معرفة تفاصيل هذه القضية مرهونة بنتائج التحقيقات المباشرة ، و التي ينتظر الشارع الدبدوبي ما ستسفر عنها .

                                                                                          وجدة : هشام لقواري .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة