تفكيك عصابة إجرامية يتزعمها مهاجرون أفارقة بوجدة “صور “

في إطار تفعيل الحكامة الأمنية، وضمن خططة وإستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني  في محاربة الجريمة العادية والمنظمة، ووفق عملية دقيقة وضربة استباقية قادها والي أمن وجدة شخصيا ، تمكنت مصالح  أمن وجدة من تفكيك عصابة إجرامية خطيرة، أفرادها من جنوب الصحراء وهي في مراحلها الجنينية.

وحسب ما صرح به محمد دخيسي والي أمن وجدة ، وتماشيا  مع توجيهات المديرية العامة للأمن الوطني  و العمل الاستعلاماتي والإستباقي والوقائي والزجري ، وما توصلت به الشرطة من معلومات دقيقة، وبعد ضرب طوق من المراقبة السرية حول المنطقة وعزلها والتي كانت تتواجد فيها هذه العصابة المتكونة من 14 فردا جلهم من نيجيريا، تمت العملية التي دارت في محيط كلية الحقوق والتي دامت حوالي 15 دقيقة، و تم إيقاف هذه العصابة ورئيسها ومعهم مرشحون للهجرة السرية حيث وصل مجموع الموقوفين إلى  109 وما زال التحقيق معهم ربما للتوصل إلى خيوط آخرى أو إعتقال  عناصر أخرى  تكون لها صلة بهذه العصابة وليس فقط من أجل الهجرة السرية .

فبمحيط سور كلية الحقوق تمت مداهمة أربعة منازل بحي السعادة وحي القدس وفق خطة مدروسة تم إيقاف عناصر هذه العصابة الخطيرة، كما تم حجز مخدرات معدة للبيع ( شيرا وكيف معالج، وكوكايين 200غرام- ومسحوق مخدر من النوع الصلب لم يتبن بعد نوعه 806غ – قنينات ويسكي – هواتف نقالة –  سيوف – مبلغ مالي  22000درهم من العملة المغربية والأجنبية – قرقوبي- وأدوية مهربة من الجزائر).

فبعد محاولات التسلل إلى ميدنتي مليلية وسبتة المحتلتين ، وبعد تعاطي التسول والدعارة، هاهم هؤلاء الأفارقة من جنوب الصحراء يطورون من نشاطهم الإجرامي، حتى أصبحوا يشكلون عصابات منظمة تنشط على محور وجدة والحدود الجزائرية، وعلى محور مليلية والناضور ووجدة .

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. citoyenne

    شكرا والي الامن .واحب ان اطلب من الوجديين ان يتعاونوا مع الامن للحفاظ على امن مدينتنا وسلامة المواطنين.